• الاخبار
  • ثقافة وفنون

حكايات عفيفي جمال سلامة قال لي عنه : هو لا موسيقار .. ولا فرق عندي بينه وبين الريس متقال! قلت لعبد الوهاب : رد يا استاذ .. فقال : ما انا رديت يا ابني .. مش واخد بالك ولا إيه ؟!

كنت يومها في مسرح البالون .. والله مافاكر حتى كنت رايح أقابل مين .. الكلام ده سنة 80 او 81 ، وانا قاعد اشرب شاى في الكافيتريا ، لقيت " لمّة " كبيرة ، ناس من فرقة الفنون الشعبية وناس تانية معرفهاش قاعدين مع الموسيقار المعروف جدا وقتها د - جمال سلامة .. شوية ضحك وشوية جد ، وانا كنت قريب منهم ، فلقيته بيقول وهو بيضرب كفا بكف : واللي غايظني انهم يقولوا عنه موسيقار الجيلين ..