• الاخبار
  • ثقافة وفنون

احمد عفيفي يتذكر : عبد الحليم طلب مني اقرا " قارئة الفنجان " قصاده .. وسألني : فهمت إيه؟

كنت وانا طالب في كلية الاعلام بتدرب في مجلة روزاليوسف .. وزي ماقلت لكم كنت بلف على الاستديوهات ومكاتب المنتجين أكتر ما بروح الكلية ، وكنت تقريبا كل اسبوع أروح مكتب صوت الفن اللي في شارع عدلي ودي مملوكة لعبد الوهاب وعبد الحليم .. وكان مدير المكتب الاستاذ مجدي العمروسي الصديق الصدوق لعبد الحليم حافظ ، وكان هو المسؤول عن الافلام والتسويق والمسائل دي .. فكنت أروح له واخد منه أخبار وصور انشرها في المجلة.

جمال السنباطي للعربي اليوم تحسين مستوي التعليم هو السبيل للخلاص من التراجع الحضاري

- كان وسيظل كاتبا له اسلوب خاص وموقف خاص ميزه عن الاخرين في الوسط الثقافي والادبي في مصر والوطن العربي ولذالك كان لنا هذا الحوار معه حيث سالناه في البداية :-