• الاخبار
  • رؤى ومقالات

محمد فخري جلبي يكتب .....معركة الموصل تحت الضوء .

أنطلقت صفارة معركة الموصل منذ حوالي أسبوع مضى بأتجاه أخر معاقل تنظيم داعش في العراق بعد أن أصاب الشلل هذا الملف المتأرجح في سماء بغداد حيث ترتهن هناك القرارات المصيرية بعدة ظروف دولية وأقليمية ومحلية وليست نابعة من الحاجة الملحة والضرورة القصوى للعراق على وجه الخصوص . وتم حشد مايقارب خمس وأربعون ألف مقاتل من أجل هذه المعركة متعددي الأنتماءات ومختلفي التطلعات حول مستقبل تلك المدينة بعد تحريرها ولكنهم أتفقوا مبدئيا على طرد التنظيم من هناك ويظهر ذلك جليا من خلال تكوين موقف بناء لتحقيق هذا الهدف (فقط) بالأضافة لتصريحات الغالبية العظمى من القياديين لتلك القوى المحلية المتعطشة لتحرير تلك المدينة المقيدة في سجون داعش السرية .

د.عادل عامر يكتب .....تطوير العمليات الإرهابية واستهداف القيادات العسكرية

أن اغتيال قائد الفرقة التاسعة المدرعة العميد عادل رجائي، يعد مؤشر على استهداف الإرهابيين للقيادات الوسطى في المؤسسة العسكرية. أن هذه العمليات هدفها التأثير على معنويات القيادات الصغرى في المؤسسة؛ لدفعها للتخلي عن مكانها أو اتخاذ مواقف متخاذلة، مضيفًا "لكنهم لن ينجحوا في ذلك".لان ما يحدث يشبه كثيرًا العمليات الإرهابية التي كانت تحدث في الثمانينيات، فقبل انحسار موجة العنف كان يتم استهداف القيادات الوسطى بعد تعذر وصولهم للقيادات الرفيعة، وبالتالي قد يكون الإرهاب الذي تعاني منه مصر في مراحله الأخيرة إذا صح القياس،

خالد الكيلاني يكتب .....المقترح الأول الذي أعددته بإحالة الجرائم الإرهابية للمحاكم العسكرية

مُقترح بقانون مقدم مني إلى البرلمان طبقاً للمادة 138 من الدستور بسرعة إصدار قانون إحالة جرائم الإرهاب إلى القضاء العسكري طبقاً للمادة 204 من الدستور

د.عصام عبد الله يكتب ......الإعلام المصري بين العشوائية والمؤامرات

نعم إن الاعلام هو وسيلة الاتصال مع الجماهير , و سيلة مرئية ومسموعة , و بناء عليه أصبح الإعلام ضرورة مهمة في حياة الإنسان المعاصر.. الإعلام هو الخبر وهو الحدث وهو المحلل للأحداث ومفسرها لشريحة كبيرة من المجتمع , فكثير من العامة يأخذ من الإعلام الأخبار , والثقافة , والمعرفة , والترفيه .

سمير زين العابدين يكتب ....."العميد عادل .. ليس آخرهم"

لواء الثورة, اسم خادع, أو قد يكون نوعا من الشفرة المتبادلة بين عناصر الإرهاب, وخداع لأجهزة الأمن والتخابر, كلهم واحد, أجناد مصر أو بيت المقدس أو الأخوان يعملون في تناغم وتنسيق وتداخل, يتنوعون كما أمرتهم داعش في خلايا فردية محلية وأخري منتشرة في العالم كله وذئاب منفردة, تجمعهم مظلة واحدة وأغراض مشتركة وتحركهم وتستخدمهم وتستغلهم مخابرات أجنبية, أكبر أهدافها هو اسقاط مصر وقيام أنظمة ستدمر المنطقة وتخرجها من المكون العالمي.

حمدي عبد العزيز يكتب ..... ماذا بعد الهزيمة العسكرية لعصابات الإرهاب الديني

بعد أن تسكت الطلقات الموجهة لعصابات الإرهاب الديني المسلحة في عالمنا العربي وبعد أن تهزم هذه العصابات هزيمة - نتمناها - نهائيةً سنكتشف حينها أن طريق القضاء علي الإرهاب الديني لايزال طويلاً بل أن بعض البلاد العربية مثل سوريا والعراق وليبيا ومعهم لبنان بالضرورة ستعاني آثار انتهاء الحرب مع داعش من جراء ابتزاز الميلشيات ذات الصبغة المذهبية أو العرقية للدولة المركزية التي ستكون وقتها مالبثت أن تدخل حالة التعافي كبقايا دولة أو شبه دولة

د.عادل الأسطل يكتب ....الدِّحيّة البدويّة، غذاء الدّين والوطنيّة والتّقاليد العربيّة

السّامر والدِّحيّة، هما مُرادفين لمعنى واحد، باعتبارهما يُمثلان أحد الطقوس الاحتفالية العارمة، والتي عادةً ما تُقام للأفراح والمناسبات السعيدة، لدى قبائل البادية بخاصة، وأهل الرّيف بشكلٍ عام، بسبب أنها تُعدّ من تقاليدهم وموروثاتهم الطبيعية الراسخة، والتي تناقلها أفرادها منذ الأزل، عن أسلافهم (آباءً وأجدادً)، ولا تُقام فعالياتها إلاّ في ساعات الليل، إذ لا رونق لها في أي من أجزاء النهار، لا انعقاداً