• الاخبار
  • رؤى ومقالات

حمدي عبد العزيز يكتب ....اكذوبة لاهوت التحرير العربي

بعض إخواننا من اليسار العربي ينظرون لعقد (مصالحة تاريخية) مع قوي وتيارات التأسلم السياسي علي أساس أن هذه القوي والتيارات تعبير ثوري عن آنين الطبقات العربية المنسحقة ويضربون مثلاً علي ذلك بثورة القرامطة وتجربة حزب الله وأظن أن هذا هو خلط شديد في الأوراق والرؤي من حيث تباين الظروف التاريخية والبيئية ومن حيث إلتباسات مفهوم الثورات عند هؤلاء المنظرون لتلك المصالحة التاريخية

سمير زين العابدين يكتب ...."تضاؤل الظهير السياسي والشعبي للنظام"

الحرص علي مصر هو أسمي الغايات, ومن ثم فإن الحرص علي استقرارها هو بداية الطريق لإستقرارها السياسي وسلامها الاجتماعي.

محمد المحسن يكتب .... الدور المعرفي والتنويري..في مواجهة الإرهاب في عالم متغيّر

من إن المتأمل في المد التكفيري المتوحّش،يلحظ أنّ هذه الظاهرة المرَضية (الإرهاب التكفيري) غدت أوسع انتشاراً وأبلغ تأثيراً بالمقارنة مع الموجات التكفيرية السابقة في الستينيات والسبعينيات من القرن المنصرم،وعندما نقوم بتشخيص قضية التكفير يجب أن نعلم أننا أمام ظاهرة تتنوع تعبيراتها وتتداخل أسبابها،وتتعدّد مستويات الحديث عنها،كما يصعب فهم ترابطها ومدى علاقتها،لأنها تتباين أحياناً وتتقاطع أحياناً أخرى.

هاني بسيوني يكتب ....بريطانيا تعترف ان تيران وصنافير مصريتين !

استكمالا لسلسلة تحليلاتي التي سبق ذكرها ، اورد لكم قصة موجزة عن اعتراف بريطانيا الصريح ان جزيرتي تيران وصنافير مصريتين ...

مصطفي السعيد يكتب ....ماذا بعد إعتلاء أردوغان عرش "الديكتاتور"؟

ها هو الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد حصل على لقب "الديكتاتور"، وإن كانت النسبة الضئيلة التي رجحت كفته في الإستفتاء قد أفسدت عرس التتويج، خصوصا أنها ترافقت مع تشكيك المراقبين الأوروبيين في سلامة إجراءات الإستفتاء، لكن أردوغان لا يمكن أن يأبه بأي إنتقادات داخلية أو خارجية، وسيمضي قدما في الإنفراد بالحكم، لكن ماذا يريد أردوغان من وراء هذا الإستفتاء، وماذا سيفعل بانفراده بالحكم؟

حسن العاصي يكتب ...العرب يتمزقون ويخسرون في إفريقيا

يفتقر الوطن العربي إلى مظلة قوية كي يحمي مصالحه الإقليمية والدولية، وتزداد أزمات الأمة العربية بشكل مضطرد، في ظل حالة من التراجعات العربية في العديد من الميادين ومن ضمنها ولاشك القارة الإفريقية، وفي ظل أيضاً حالة من التشتت والإنقسامات العربية -العربية فقد العرب جزء من أمنهم نتيجة لعدم مقدرتهم على امتلاك منهجية واضحة في التعامل مع الصراعات القائمة في المنطقة منذ منتصف القرن العشرين، تحولت إلى صراعات دموية لها أبعاد طائفية وعرقية ومذهبية ومناطقية في العقد الثاني من القرن الواحد والعشرين.

محمد سعيد أبو النصر يكتب ....لماذا يكرهون الأزهر

هجمة شرسة من الفضائيات والإعلامين وأصحاب الهوى من ذوي السلطة على حارس القيم ورافع لواء الدين( الأزهر ) والغرض من هذه الهجمة تخريب المؤسسة التعليمية الإسلامية، وإسقاط لوائها والقضاء على الدين واللغة. "واستقبال عهد يجيد كل لغة إلا لغة العروبة، ويحتفي بكل تقليد إلا تقاليد الإسلام. وأود أن أوصي هؤلاء بالإياس! فإنّ ما يطلبون لن يكون!!"

محمد المحسن يكتب ...النظام العربي..في ظل الغلو الأمريكي في عسكرة السياسة الدولية

.كان جدّي عبدا.ذلك هو حزني.ولو كان سيّدا لكان ذلك عاري.( كلمات جوليادي بورحوس)

طارق النعماني يكتب ....العَلَم المصري……هل يحتاج لتغيير في هذه المرحلة الحرجه من عمر الوطن؟

مع كامل توقيري للعَلَم المصري الرابض فوق قمم القصور الرئاسية والابنيه الحكومية والقنصليات و السفارات وجميع المواقع العسكرية داخل حدود الدولة المصرية و خارجها..ومع تيقن الجميع بوطنيتي وحبي لهذا الوطن إلا أنه للأسف الشديد لا يمكن إنكار ان العلم المصري بشكله الحالي هو علم باهت المعالم..

محمد سيد أحمد يكتب ....المؤامرة تستهدف مصر قبل الجميع !!

المؤامرة التى أقصدها هنا هى المؤامرة الأمريكية – الصهيونية التى عرفت مؤخرا باسم مشروع الشرق الأوسط الجديد أو الكبير, أو مشروع سايكس - بيكو 2, أو مشروع تقسيم وتفتيت المنطقة العربية, أو مشروع برنارد لويس المفكر اليهودى البريطانى الأصل المتأمرك الذى تحول الى أسطورة بسبب نجاحه فى التطبيق العملى لفكرة تقسيم الوطن العربي بعد أن تحول الى إجراءات وخطط وبرامج عمل جادة,