• الاخبار
  • رؤى ومقالات

السيد الزرقاني يكتب ....الادارة الحكيمة والقوة الناعمة لمصر

- " انا ان قدر الاله مماتي .......لن تري الشرق يرفع الراس بعدي " ليست من فراع تلك الصورة البليغة للشعر العربي والمصري فامصر ستظل الي الابد هي عماد الشرق العربي رغم كل ما يحاق بها في الفترات الاخيرة علي المستوي العربي والاقليمي والدولي لانهم جميعا يعرفون قدر تلك الرقعة من سطح الارض

أحمد الصغير يكتب : أساطير الخلافة و أوهام عودتها !

أحمد الصغير يكتب : أساطير الخلافة و أوهام عودتها !

أحمد فكري غيث يكتب ....المرأة تتساوى مع الرجل فى الميراث..ويجوز لها الزواج من غيرالمسلم

هذا ما اقترحه الرئيس التونسى، فى خطابه منذ أيام، وللأسف ديوان الإفتاء أيده فى هذا الرأى..وجاء فيه بالنص، كما تناقلته بعض المواقع: أصدر ديوان الإفتاء بيانا ساند فيه مقترحات رئيس الجمهورية التى طرحها فى كلمته بمناسبة العيد الوطنى للمرأة التونسية، ودعا فيها للمساواة بين الرجل والمرأة فى الميراث والسماح للتونسيات بالزواج من أجانب غير مسلمين.

صلاح عبدالجابر العربي يكتب .....المنهج الحركي للقرآن الكريم: السنن الاجتماعية والتاريخية وخصائصها (١-٢)

إن ثمة حقيقة أساسية تبرز واضحة في القرآن الكريم، وهي ان هناك منهجا حركيا مبينا وواضحا للعيان، وان هناك سننا كونية وتاريخية واجتماعية بمثابة قوانين تحدد معالم هذا المنهج الحركي، وأن هناك مساحة كبيرة في سور القران وآياته قد خصصت المسألة التاريخية التي تأخذ أبعادا واتجاهات مختلفة وتتدرج بين العرض المباشر والسرد القصصي الواقعي لتجارب عدد من المجتمعات البشرية وبين استخلاص يتميز بالتركيز والكثافة للسنن التاريخية والاجتماعية التي تحكم حركة الجماعات عبر الزمان والمكان مرورا بمواقف الإنسان المغايرة من الطبيعة والعالم وبالصيغ الحضارية التي لا حصر لها.

مصطفي السعيد يكتب ....الفرق بين سوريا والعراق .. غسيل مخنا

لماذا لم يقولوا "العبادي سفاح قاتل شعبه" أو "الموصل تحترق"؟ تتشابه الأزمة السورية مع الأزمة العراقية، فالجماعات التكفيرية المدعومة من التحالف الأمريكي الصهيوني الوهابي القطري التركي هي نفسها التي هاجمت البلدين في توقيت متقارب، وارتكبت نفس عمليات الذبح والحرق والسبي والتفجير بالسيارات والأحزمة الناسفة، لكن الفارق كان كبيرا في التغطية الإعلامية وحملات التشويه وغسيل المخ في الحالتين.

محمد فخري جلبي يكتب ....الصراع الشيعي السني .. ماوراء الكواليس

من النادر أن تصادف اليوم مواطن في الدول العربية يتباهى بعروبته مقابل التشدق بمذهبه الطائفي ، كما أنه من المستحيل الخوض في حديث سياسي في أحد المقاهي العربية أو ضمن فضاءات الأنترنت الشاسعة دون أن تتهم بعداءك لأتباع المذهب الأخر في حال الحديث عن الصراع العربي الأسرائيلي أو عن مثالب السياسة الأمركية تجاه قضايانا الساخنة أو عن أنخفاض درجة حرارة الشمس مقدار درجة واحدة !!!

أحمد الصغير يكتب : الميراث .. الزواج المختلط .. تونس .. و الأزهر !

أحمد الصغير يكتب : الميراث .. الزواج المختلط .. تونس .. و الأزهر !