السبت , أغسطس 8 2020
الرئيسية / شؤون دولية / وثائق بنما.. إنشاء شركات وهمية سرية وحسابات خارجية لعدد من ذوي النفوذ وقادة الدول والسياسيين البارزين فى العالم !

وثائق بنما.. إنشاء شركات وهمية سرية وحسابات خارجية لعدد من ذوي النفوذ وقادة الدول والسياسيين البارزين فى العالم !

ساعدت شركة المحاماة في بنما “موساك فونسيكا” التي تتربع وسط فضيحة تسرب وثائق بنما، على إنشاء أكثر من ألف شركة في الولايات المتحدة، وفقا لمراجعة وثائق السجلات التجارية.

إذ ذُكرت شركة تابعة لـ”موساك فونسيكا” في مدينة لاس فيغاس، كالوكيل المسجل لـ1026 شركة تأسست على مدى العقد ونصف الماضي، والكثير من تلك الشركات تفككت أو لم تعد نشطة.

وكشفت الوثائق المسربة التي تعود إلى أربعة عقود وبلغ عددها أكثر من 11 مليون وثيقة يُزعم اتصالها بشركة “موساك فونسيكا”، ويقول الاتحاد الدولي للمحققين الصحفيين إن الشركة ساعدت في إنشاء شركات وهمية سرية وحسابات خارجية لعدد من ذوي النفوذ وقادة الدول والسياسيين البارزين من أكثر من 200 دولة. ويُذكر أن شبكة CNN لم تستطع التحقق بصورة مستقلة من التقارير.

وتتحدث الوثائق عن 12 من قادة العالم الحاليين أو السابقين، و128 سياسيا وموظفاً حكوميا، وفقا للاتحاد الدولي للمحققين الصحفيين.

ويقع مكتب “موساك فونسيكا” الفرعي في ولاية نيفادا، ويُدعى مكتب “MF لخدمات الشركات،” ويقع في حديقة بالقرب من مطار مدينة لاس فيغاس. وتتبع العديد من الشركات التي ساعد المكتب بإنشائها نمطا مماثلا، يذكر جميعها موظفين مقرهم في بنما أو جزر العذراء البريطانية أو سيشيل، التي تصفها المفوضية الأوروبية بأنها ملاذات ضريبية.

وتذكر وثائق التسجيل لبعض الشركات المرتبطة بـ”MF لخدمات الشركات” قائمة شركات أخرى كموظفين، ولا تذكر أي أشخاص محددين.

ويُّذكر أن الشركات الوهمية والحسابات الخارجية ليست غير مشروعة، ولكن يمكن استخدامها لإخفاء أصل المعاملات المالية والملكية. ومن جانبها، قالت “موساك فونسيكا” إن التقارير التي تستند إلى الوثائق المسربة “حرّفت طبيعة عملنا”، ونفت التعامل مع العديد من المذكورين في التقرير كعملائها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: