الخميس , يوليو 2 2020
الرئيسية / إسهامات القراء / د.أحمد صالح أل زارب يكتب …..مظاهر اهتمام الإسلام بالأسرة(٣):

د.أحمد صالح أل زارب يكتب …..مظاهر اهتمام الإسلام بالأسرة(٣):

  • – الرحمة بالنشء والشباب(الأولاد):
    أن من أهم الغرائز التي فطر عليها الإنسان والحيوان وجعلها الله أساس من أسس الحياة النفسية والاجتماعية والطبيعية لكثير من الكائنات الحية.
    وتتحمل الأسرة، وقوامه الأبوان،مسؤولية النشء والشباب ومحبتهم والعطف عليهم،لان هذا من أهم أسس نشأتهم ومقومات نموهم النفسي والاجتماعي،نموا قويما سويا.فإذا لم تتحقق المحبة للأولاد بالشكل الكافي المتزن، نشا الطفل منحرفا في مجتمعه،لا يحسن التآلف مع الآخرين،ولا يستطيع أن يكون أبا رحيما أو زوجا متزنا حسن المعشر،ولا جارا مستقيما لا يؤذي جيرانه.لذلك ضرب لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم مثلا اعلى في محبة الأطفال ورحمتهم والصبر على مداعبتهم.
    هذه بعض الأدلة من حياته صلى الله عليه وسلم:
    روى البخاري في صحيحه بسنده إلى أن قال:حدثنا أبو قتادة قال:((خرج علينا النبي صلى الله عليه وسلم،وأمامه بنت أبي العاص على عاتقه،فصلى فإذا ركع وضعها وإذا رفع رفعها)).
    عن أبى هريرة رضي الله عنه أن الأقرع بن حابس رضي الله عنه أبصر النبى -صلى الله عليه وسلم- يقبّل الحسن ، فقال: “إن لي عشرةٌ من الولد ما قبّلت واحداً منهم”، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : ( إنه من لا يَرحم، لا يُرحم) متفق عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: