هالة برعى تكتب .....فليرحل يحيى القلاش

تم النشر فى مع 0 تعليق اضيف بتاريخ : 01/01/1970 الساعة : 2:00:00

صرح السيد اللواء أبو بكر عبد الكريم المتحدث بإسم وزارة الداخليه فى كلمتين فقط تصريح موجه إلى نقيب الصحفيين المعنى منه أن
الصحفيان المقبوض عليهما بناء على إذن النيابه العامه لاتهامهما فى قضايا جنائيه و كانا هاربان و مختبئان داخل نقابة الصحفيين رغم أنهما ليسا أعضاء فى النقابه و على الرغم من ذلك كان السيد يحى القلاش نقيب الصحفيين يعلم بأختبائهما داخل النقابه و يعلم انهما مطلوبين امنيآ ، أظن أن هذا التصريح يعد كافيا للمطالبة بمحاسبة القلاش شخصياً حيث يعلم سيادته جيداً أن التستر على مطلوبين قضائيا يوقعة تحت المساءلة القانونية كذلك أظن أنه قد أن الأوان أيضا لمحاسبة كل من يحاول التطاول على رجال الشرطة فى بلدى مصر والنيل تحديدا من رأس الوزارة السيد مجدى عبد الغفار من خلال بعض المطالبات المغرضة بإقالته لأنه يطبق أحكام القضاء ولا يسمح لأحد أن يكون فوق طائلة القانون
اليوم وبعد تلك الزوبعة المغرضة للإساءة لمن يضحون بأرواحهم من أجل تحقيق الإستقرار فى الشارع المصرى بعد كم المساواة فى تنفيذ قرارات القضاء بمنتهى الشفافية على المخطئين بين كافة قطاعات المجتمع أظن أنه كان الأفضل للسيد يحيى القلاش أن يتروى جيداً وأن يبداً بنفسه تطهير بيت الإعلام المصرى ممثلاً فى نقابة الصحفيين ممن يحاولون الزج بنا إلى نفق مظلم لانهاية له إلا مطالبته بالرحيل تاركاً المكان ومهامه لللأكفأ مهنياً وإدارياً على ترميم جدار الصحافة المصرية ممن يسعى لهدم مانبنيه معا لتحقيق المصداقية بين الإعلام القومى والخاص من جهة والمصريين على اختلاف أرائهم من جهة أخرى دون هدف واضح غير تحقيق الصالح العام الجميع


18213 مشاهدة