الرئيسية / فيس وتويتر / إبراهيم الوراقي يكتب ……مساؤكم وطن نختلف فيه ولانختلف أبداً عليه .

إبراهيم الوراقي يكتب ……مساؤكم وطن نختلف فيه ولانختلف أبداً عليه .

محاولة وضع الصحافة أمام الشعب في مواجهة تحريضية وتصويرها على أنها عدواً للناس وعدواً للمؤسسات . هي لعبة محفوفة بالمخاطر ومفضوحة . الصحافة هي ضمير الأمة وعين الشعب الرقابية . هكذا هي الصحافة كما يجب أن تكون، وكما يجب أن يعرفها الناس . دعونا نتعلم ثقافة الإختلاف إن أردنا أن نتعلم ماهية الحرية تمهيداً لممارستها . فشعب جاهل بالحرية هو عبد مقيد بشعاراتها فقط . دعونا نختلف في الرؤى ولانتقاتل على الاراء فهي في النهاية مجرد أراء لاتصل حد المبادئ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *