الثلاثاء , يوليو 7 2020
الرئيسية / إسهامات القراء / علي أمين يكتب ……دماء وموت الطفلة

علي أمين يكتب ……دماء وموت الطفلة

دماء وموت الطفلة ( يارا ) فى عنق الرئيس عبد الفتاح السيسى حتى يتم تعديل القوانين الجنائية خاصة الاغتصاب والقتل
قادنى القدر هذه الليلة لمشاهدة برنامج مهمه خاصة على قناة الحياة وتتلخص الجريمة فى التفكك الاسرى حيث تم خطف طفلة 9 سنوات اسمها يارا من قليوب حيث تم اختطافها واغتصابها وتشويه وجهها بمياه النار وضربها بحجر على الرأس ولم يكتفى المجرم القاتل بذلك ولكن قام بدفنها حية وبها النفس داخل مقبرة مهجورة بمحافظة السويس ليتركها هذه الشيطان الرجيم تواجهه الموت البطيئ متعذبة بالالام وانا اتسأل بأي ذنب قتلت انها طفلة برئ فى عمر الزهور لا تعلم من الدنيا شئ هى نتيجه زواج انتهى بطلاق الاب والام لتقع فريسه لذلك الشيطان وزوجته لاقف العناية الالهية معلن قدرة الله سبحانه وتعالى لتظهر الحقيقة من فوق سبع سموات كم انت كريم لطيف عدل منصف ليبعث لهذه الطفلة الملاك رجل شيخ ليقرأ القرأن لمقبرة مجاورة لمقبرة الطفلة ليسمع انين والام وعذب الطفلة ليشاهدها لخرج مسرعا مناديا لعمال بناء يعملون داخل المقابر ليسرعوا مع الشيخ لانقاذ الصوت المكلوب داخل المقبرة ليخرجوا الطفلة المشوهه ليسألوها ما اسمك وعنوانها ومن فعل ذلك لتقول ان فعل بها ذلك سيد زوج امها الناس يتصلون بالاسعاف وتكرر الطفلة نفس كلامها عن اسم الشيطان المجرم وهنا تم الامساك بالمجرم ومن شاركه بالجريمه ولكنى اناشد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية واقول له قد أكون مؤيد لحكمك أو معارضا لحكمك لكنك انت المسؤل الاول و الاخير عن البلد وعن حفظ الامن والسلم المجتمعى وهنا احملك دماء وموت الطفلة يارا الجميع سيندهش كيف وهو ماله اقول ان الرئيس يفعل منفردا ويوجد أجهزة الامن والنيابة لكن سئحملك دمائها ولن تحل مسؤليتك سيادة الرئيس الا بعد ان يتم اخذ حق تلك الطفلة التى ماتت موته بشعة لا تشفع ولا ترضا جميع الرسالات السماوية ولا ترضا عنها النفس البشرية وهذا أولا .. أما ثانيا ستذهب مسؤليتك بعد الاتى تكليف وزارة العدل ورحال القانون بتعديل عاجل جدا لمواد العقوبات الجنائية وخاصة اغتصاب الاطفال و النساء ليحل محل السجن بعقوبة الاعدام داخل ميدان عام ويتم اذاعته على قنوات التلفزيون ليكون راضع لكل من تسول له نفسه فعل ضلك الجرم الحقيرالذى لا يقبلة اى انسان ليحدث لاى فرد فى اسرته اننى اتوجه الكلمات الى الرئيس عبد الفتاح السيسى كأب ورئيس الشعب لا يرد المناصب ولا يرد القصور والشركات ولا يرد الدولارات ولا يريد السلطة لكن الشعب يريد العدل العادل والناجز والرادع لتلك الجرام المستحدثة داخل المجتمع المصرى صاحب العقيدة الدينية والقيم التى تتلاشا شئ فشئ لبد و اتمنى ان يصلك تلك الكلمات او حتى ان تشاهد تلك الحلقة للزميل أحمد رجب واقسم بالله لتتساقط دموعك وسوف تقرر بتعديل لك القوانين سئة السمعه التى ان الاوان لتتغير اعتبرها سيادة الرئيس من احدى مشاريعك القومية لتعيد بناء المجتمع الذى تتلاشا قيمة واخلاقة اتمنى ان ارى بعينى القصاص من قتلة يارا وان ارا القوانين تعدل وان يسمح بقتلك المغتصب بميدان عام ويشاهده الشعب هل يا سيادة الرئيس لو الطفلة هى بنتك او حفيتدتك ماذا انت فاعل يارئيس الجمهورية يارب صوتى وكلماتى تصل لاحد مساعديك المخلصين لتلك البلد اللهم احفظ مصر من كل شر ماظهرمنها وما بطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: