• فيس وتويتر
  • إبراهيم الوراقي يكتب ......لسنا شياطين، و هُمُ ليسوا الملائكة .

إبراهيم الوراقي يكتب ......لسنا شياطين، و هُمُ ليسوا الملائكة .

تم النشر فى مع 0 تعليق اضيف بتاريخ : 01/01/1970 الساعة : 2:00:00

ليس كل الصحفيين شياطين كما أن ليس كل الشُرَطيين ملائكة . فبين الشياطين والملائكة ستجد الكثيرين من الصحفيين وكذلك الشُرَطيين ، وفي كل مجال ستجد الصالح والطالح ستجدُ الملاك والشيطان . حتى في الشخصية الواحدة ستلاقي طيبة الملاك وشر الشيطان . فلا تزايدوا على الناس فالجميع مخطئ والكل مصيب . نعشقها ونذوب في حبات التراب ولكن كلٌ من منظوره قد يخطئ أو قد يصيب . المهم في النهاية هو أن نتفق . بل يجب أن نتفق فلا وقت للشقاق والتناحر ففي نهاية المطاف الجميع خاسر لامحالة، ووجب مغالبة الصالح العام على الأغراض الشخصية المريضة من هنا أو من هناك . الصحافة ضمير الأمة ولسان حالها وسلاحها في وجه الفساد والمفسدين ( كما يجب أن تكون )، والشرطة أمان البلاد وأمن العباد ( إن تغيرت عقيدتها ) وصحت نواياها . 
دعونا كلُ في مجاله يتقي الله في نفسه وعمله حتى يصلح الحال جميعاً.
مساؤكم أمل في غدٍ يملؤه الإشراق .


9505 مشاهدة