الأربعاء , سبتمبر 18 2019
الرئيسية / أخبار العرب / نينوى: منظومة داعش الفكرية بعيدة عن اهالي المحافظة

نينوى: منظومة داعش الفكرية بعيدة عن اهالي المحافظة

قالت  الادارة المحلية لمحافظة نينوى، اليوم الاثنين، ان رئيس مجلس محافظة نينوى بشار الكيكي زار منطقة اسكي موصل التابعة لقضاء الموصل بغية الاطلاع على الاوضاع الامنية والخدمية للمناطق المحررة من احتلال تنظيم داعش الارهابي.

واشار بيان لاعلام مجلس المحافظة  ان وفدا رافق الكيكي في زيارته ضم مديرة تربية نينوى وكالة صافية حمدون ومعاون مدير صحة نينوى د.احمد الدوبرداني و ممثل وزارة الهجرة والمهجريخالد العبيدين و مدير الجنسية العراقية في نينوى العقيد حسين محمد ومدير شرطة تلكيف العقيد الركن نادر الهركي وعددا من المسؤولين الأمنيين والاداريين في المنطقة.

ولفت البيان الى ان الوفد استقبل من قبل مدير ناحية وانة علي محمد صالح ورئيس مجلس الناحية ميسر الورشان ومسؤول وكوادر لجنة محلية وانة للحزب الديمقراطي الكوردستاني وشيخ عشائر الحسون الشويخ الشيخ فتحي ابراهيم عبدالعزيز، موضحا ان الكيكي تجول في احياء المنطقة وشارك العمال في اعمال الصب لبناية حديثة في احد احياء المنطقة بعدها التقى الكيكي في لقاء موسع مع اهالي اسكي موصل بالشيوخ والوجهاء والاداريين واستمع الى احتياجاتهم وشكاويهم.

واضاف البيان ان اللقاء اكد على الأخوة العربية الكوردية وتعزيزها للمحافظة على استقرار الاجيال القادمة وديمومتها تعني السلام والاعمار، مشددا على أن أهالي الموصل لاعلاقة لهم بـ”داعش” فهم مغلوبون على أمرهم ومنظومة “داعش” الفكرية بعيدة كل البعد عن الموصل وعن علاقة مكوناتها ببعضها.

كما تم التأكيد على ايجاد آلية مناسبة لأهالي المنطقة في ترويج معاملاتهم في ما يخص استخراج هويات الاحوال المدنية والجنسية العراقية وعقود الزواج وبيانات الولادة.

وتابع ان اللقاء اكد ايضا على أن للمحاضرين المجانيين في مدارس البلدة لهم أولوية في التعيين في حال وجود درجات وظيفية مستقبلاً.

ولفت الى انه تم اجراء كشف هندسي كامل للمركز الصحي في اسكي موصل من اجل بناء وترميم المركز، مضيفا انه تم تجهيز المركز بسيارة اسعاف وطلبيات ادوية تسد حاجة المنطقة.

وجرى التأكيد على ايلاء الاهتمام بالمشمولين برواتب الحماية الاجتماعية وشمول اهالي المنطقة ببرنامج النزوح والعودة، والحاق مدارس المنطقة بتربية تلكيف بدلاً من ربيعة بسبب الوضع الاستثنائي لها.

كما جرى بحث امكانية فتح مركز للشرطة في المنطقة، ودعم مفرزة الكهرباء لجهودهم الاستثنائية.

كما بحث اللقاء دعم جامع القرية بجهاز مكبرات الصوت وأربع سماعات، مثلما جرى بحث إمكانية إطلاق رواتب الموظفين في سجن بادوش من أهالي المنطقة من هم على الملاك الدائم والمتوقفة بسبب الأحداث.

واضاف البيان انه تم التوجيه بإرسال موظفين من رعاية نينوى لتمشية معاملات المستفيدين وإطلاق رواتبهم، منوها الى انه تم توزيع مبالغ نقدية وشهادات تقديرية للمحاضرين المجانيين والتربويين المتميزين.

كما اضاف انه تم توزيع مساعدات مالية على العوائل المتعففة والنازحة في المنطقة.

وثمن الكيكي خلال زيارته، بحسب البيان، تضحيات الپيشمرگة والآسايش ودورها في القتال ضد تنظيم “داعش” الارهابي ودفاعهم عن اهالي المنطقة دون تمييز ومعاملتهم الحسنة لهم،  شاكراً اقليم كوردستان حكومة وشعباً.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: