• رؤى ومقالات
  • هاني عزت بسيوني يكتب .....نعم هي مؤامرة على مصر

هاني عزت بسيوني يكتب .....نعم هي مؤامرة على مصر

تم النشر فى مع 0 تعليق اضيف بتاريخ : 01/01/1970 الساعة : 2:00:00

تاخرت الطائرة عن الاقلاع نحو 20 دقيقة ، هي الفارق الزمني بين ما كان مقررا لوصول الطائرة لمطار القاهرة وبين موعد ومكان اسقاطها .. 
الامر الذي يوحي ربما بان من اراد تفجيرها كان يخطط ان تنفجر في مطار القاهرة ليضرب عصفورين بحجر واحد ..!! 
اي مؤامره هذه التي كان يدبر لها الشيطان !!!؟ 
انه حادث الطائرة المصرية القادمة من باريس امس والتي اختفت من على شاشات الرادار … وقبلها حادث الطائرة الروسية ... واختطاف الطائرة التي توجهت إلى قبرص … 
كل ذلك يؤكد حجم المؤامرة على مصر .. 
فقطاع السياحة يشكل مورداً مهما للاقتصاد المصري وقد تأثر بخسائر وصلت إلى ما يقرب من 2.2 مليار جنيه مصري شهرياً ( نحو 283 مليون دولار امريكي ) منذ اسقاط الطائرة الروسية فوق شبه جزيره سيناء وحتى الآن ، فهناك بالتاكيد من لا يريد لمصر الخير ..
والحديث عن مؤامرة تستهدف مصر أمر لا يمكن تجاهله خاصة وأن هناك تتابع لحوادث ارهابية تستهدف مصر تحديدا فحادث الطائرة الروسية ومقتل المواطن الإيطالي "جوليو ريجيني” استهدف العلاقات الثنائية المتنامية بين القاهرة وكل من موسكو وروما ... 
واليوم تسقط طائرة تابعة لمصر للطيران وبالتزامن مع اقتراب دخول حاملة المروحيات المعروفه باسم " ميسترال " والتي انتقلت ملكيتها من فرنسا إلى مصر في ظل مواصلة تطوير علاقات التعاون العسكري بين البلدين .. ليستهدف العلاقات بين باريس والقاهرة .. !؟ 
فماذا يعني كل ذلك ان لم تكن مؤامرة ؟؟...
فمصر تقف ضد استهداف منطقة الشرق الأوسط بالفوضى المدمرة والصراعات والحروب الطائفية ، ذلك المخطط الذي يتم تنفيذه بشكل صارخ وفاضح .. بداية من العراق ثم سوريا واليمن وليبيا والسودان ، لكنهم فشلوا في مصر ، فكان لابد من البحث عن وسيلة أخرى يمكن من خلالها ضرب جهود استعادة الوضع المستقر فيها ...

كثيرة هي تلك التساؤلات التي يطرحها ما تتعرض له مصر من استهداف ومؤامرة .. منها ..
1- ما هي الحقيقة التي تقف خلف استهداف الطيران المدني وقطاع السياحة في مصر؟ 
2- لماذا ُكتِب على المصري أن يواجه هذا الموقف الصعب وحده ، فكل خطوة يخطوها إلى الأمام يجد من يحاول دفعه إلى الخلف بقسوة متناهية ؟.
3- اولم تقلع الطائرة المفقودة من مطار "شارل ديجول" وبالتالي فإن سلطات هذا المطار مسؤولة عن تأمين الرحلة فنياً وأمنياً قبل الإقلاع .. فهل سيتم فرض اجراءات امنية من جانب الولايات المتحدة الامريكية ودول الاتحاد الاوروبي وغيرها على باريس ؟؟! ..
4- وهل يمكن أن نسمع عن قرار بحظر الطيران إلى المطارات الفرنسية باعتبارها باتت غير آمنة !؟ 
5- وهل يمكن التعامل مع الحادث من جانب الدول الغربية على غرار تلك التي كانت مع المطارات المصرية عقب حادث الطائرة الروسية فوق سيناء سواء فيما يتعلق بالركاب او شحن البضائع ؟؟؟.
كلها استفسارات واضحة واجاباتها ايضا واضحة .. 
لكن هذا هو قدر المصريين .. 
فمصر التي كانت سببا في إفشال مخطط الولايات المتحدة في تقسيم المنطقة على أساس عرقي وطائفي .. 
ومصر التي تواجه بصلابة مشروع الشرق الأوسط الكبير .. 
وتقف في مواجهة طموحات أردوخان لاستعادة حلم الخلافة العثمانية الدموية …. ... 
لا بد ان تسدد الثمن .. 
ثمن رفضها للهيمنة والسيطرة الأمريكية على المنطقة ... 
وثمن توافق رؤيتها مع روسيا والصين في خلق نظام عالمي جديد يقوم على أساس التعددية والديمقراطية في إدارة شؤون المجتمع الدولي .. 
وثمن مواجهة كافة مخططات التقسيم للمنطقة .. ... ... 
لابد ان تسدد الثمن ...
وبالتالي ستظل مصر هدفا لقوى الشر التي تزرع التطرف والعنف والإرهاب في المنطقة والعالم .. 
نعم ... 
نعم هي مؤامره على شعب مصر اولا قبل ان تكون مؤامره على الادارة السياسية المصرية .. لكنهم لايعلمون ولايدركون ان مصر شعبا وحكومة وادارة سياسية كيان واحد ولن يهتز ابدا .. وستظل هي الدرع الحامي بإذن الله ضد قوى الشر والشيطان .. 
وعزاؤنا اننا نحن المصريون من ندفع دائما فاتورة الدفاع عن المنطقة وبدمائنا وارواحنا بصدق العقيدة .. ولا ننتهز الفرص كما يفعل الآخرون لزرع فتيل بين الشعوب في توقيت بالغ الحساسية لمصير الامة حتى ولو كان للمطالبة بجزيرتين لاتملك لهما سند ..!!!؟؟ ..


10841 مشاهدة