الرئيسية / ثقافة وفنون / أحاول أن أحبكِ بخمس جنيهاتٍ في جيبي….قصيده للشاعر حامد صبري

أحاول أن أحبكِ بخمس جنيهاتٍ في جيبي….قصيده للشاعر حامد صبري

أحاول أن أحبكِ بخمس جنيهاتٍ في جيبي
سأشتري بأول جنيه
زهرةً من بائع الزهور تحت الكوبري
و سأنسى حديثَ أمي
عن أن الزهور
تقليدٌ رديءٌ ( لكيلو الجوافة)
………
بالجنيه الثاني
سأشتري سيجارتين ( فرط)
أكسرُ واحدةً لأنك تكرهين التدخين
و أحتفظ بواحدةٍ
لأكرهكِ
………
جنيهٌ أخر
سأضعُه في حِجر الشحاذ
المتخمِ بالجنيهات
على باب الحديقة
ثم سآخذُكِ بعيداً بسرعة
حتى
لا تصيبك حكةُ السؤال
…………..
بالجنيهين الباقيين
سنشتري لفافةَ ترمس
ونجلس سويًّا
لنتحدثَ عن الوردة
………
سأعدد لك الفراشات اللائي حرمناهن من الرحيق
وكومةَ الضياء التي ستنكسرُ ساقُها غداً
حين تقع من السماء
دون أن تجد وردتَنا هناك
سأقسم لكِ أنها كانت تعاني من الوحدة
حتى أخبرتُها أنني سأزرعُها في فستانكِ
……
في الباص
عندما يطالبني السائق بالنقود
سأخرج له عملةً من فئة الخمس ضحكاتٍ و قُبلة
………
خمسةُ جنيهاتٍ
أتحسسها
و هي تجلسُ بمجونٍ
في جيبي
وأفكر
ربما كنت سأحبكِ أكثر
لولا ساقاها العاريتان

 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *