الرئيسية / فيس وتويتر / أمجد دواهده يكتب ….ناقوس الخطر دق الوطن في ارتفاع الخبز

أمجد دواهده يكتب ….ناقوس الخطر دق الوطن في ارتفاع الخبز

وكاد ان يدقه مره اخرى من خلال اكتشاف خليه ارهابيه لا تختلف عن الاعتداء على رفع سعر رغيف الخبز المواطن وان كان تحديد العمليتين متزامن في وقت واحد
ليس المهم ضخامه ما ينقل من اخبار فالعمليه ان كانت صغيره او كبيره فهو اجرام ولا علينا ان نأخذ باكثر من ربع حديث السلطات في نقل الخبر وان كنا نصدق ولكن قد يكون للسلطات مأرب من كل حدث ترغب بنشره من حيث ضخامته وتكبيره وترهيب الواقع بما يدور من سياسات ونحن قد اعتدنا على مثل هذه الخطابات والتي تخرج من السلطه ولا زلنا نتذكر حادثه خليه القاعده والذي اكتشف امرها في موقع بالنعيمه من شمال الاردن قبل سنوات وحيث ضخم الحدث بما يعني ان هذه الشبكه قادره على تفجير نصف سكان عمان وبدوائرها ومؤسساتها وهذا امر مستحيل في خليه لا يتعدى افرادها الخمسه وان كانوا يصنعون المتفجرات
ما حدث قبل ايام من اكتشاف خليه تخطط للقيام في عمليات داخل الوطن لا نعتقد بان الامر يتعدى اكثر من افراد قليله قد لا تقدر بعدد الاصابع وحيث تزامن الخبر مع ارتفاع اسعار الخبز مما يعني بان اجهزتنا الامنيه قد تكون اكتشفت هذه الخليه من قبل ووضعت توقيت للاعلان عنها بما يتناسب مع حدث ارتفاع بعض الاسعار ليشغل الشعب بمواضيع اكثر ترهيبا علما بان الشعب لا يملك قدره المواجهه ليدافع عن حقوقه عند كل اعتداء على قوته حتى وصل الامر الى الاغلى فالاغلى وهو رغيف الخبز ولا يوجد عند الشعب اي مقومات المواجهه اكثر من التعبير والانتقاد على جميع المواقع
ما يهمنا من كل هذا الموضوع هو سيطره اجهزتنا الامنيه ومتابعه الارهابيين والقبض عليهم وانزال اشد العقوبه على كل من يحاول زعزعت استقرار هذا الوطن كما وانه يحسب لاجهزتنا مواقفها الصامده في وجه الارهاب مهما كان نوع وشكل الارهاب ولان الضحيه في هذا الوطن هو المواطن مهما كان عرقه او جنسه وان كان هذا الارهاب لا يختلف عن ارهاب الدوله في محاربه الشعب بقوته من ارتفاعات في اسعار بعض المواد المستهلكه والتي هى بالنهايه ارهاب واضح يدخل قلب رب كل اسره في كيفيه تامين عائلته من متطلبات قد لا يقدر عليها وهذا هو الارهاب الحقيقي والذي لا يختلف عن الارهاب الا في طريقه المسببات في الموت وكما نشاهد الارواح تفارقنا يوميا قهرا اثر تعرضها لازمات قلبيه وجلطات حاده بسبب ضنك الحياه عند البعض من الذين يؤثرون على انفسهم
ورغم الثروات في هذا البلد وحجم دخولاته الا ان الفاسدين دائما ما ينعتوه بالفقر والمديونيه والذي هم السبب الرئيسي خلفه مع التقدير للعين الساهره اجهزتنا الامنيه والتي احبطت مثل هذه المخططات الاجراميه كما نتمنا على الدوله ان تحبط مخططاتها الارهابيه بحق الاعتداءات المكرره على قوت شعبها من ارتفاعات في اسعار بعض المواد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *