فيس وتويتر

سدين حداد يكتب ….أمـيـــــــر الـفـقــــــــراء عـبـد الـنـاصـــــر

بأي الكلمات نحتفي بذكراك لن تسعفنا قواميس اللغة ولا حتى قصائد الشعراء فأن نقف أمام ذكرى ميلادك وأنت بعيد عنا منذ خمس عقود لهو شئ عظيم وكبير جماهيرك وكل من تأثر بتجربتك وفكرك يتذكر ذلك الأرث والدرس الذي علمتنا إياه ونحن على العهد والوفاء على نهجك وخطاك. لم تكن يوماً رئيساً فحسب بل قائداً ومعلماً لجيلك والأجيال من بعدك تعلمنا الحرية لا العبودية والاستقلال لا الاستعمار والاصلاح لا الفساد والوحدة لا الفرقة كنت ثائراً مع الثوار أين ما وجدوا في زمانك أخذت عنك وعن تجربتك كل حركات التحرر في العالم كنت خير معين للقريب والبعيد, أفكارك أتعبتهم وأرقتهم في مضاجعهم لم يهنأوا يوماُ أرادوا قتلك والتخلص منك ومن تجربتك كنت حـراً وطنياً عروبياً كانت الأمة من محيطها الى خليجها همك وهاجسك الى يوم فراقك.
نم قرير العين أديت ووفيت
الـــــرحـمــة لـــروحــك الـطـــــاهرة في ذكــرى مــولــدك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق