الرئيسية / فيس وتويتر / مصطفي الفيتوري يكتب ….التقاتل على جثة البوعزيزي الحي بعد الاحتفاء بالميت

مصطفي الفيتوري يكتب ….التقاتل على جثة البوعزيزي الحي بعد الاحتفاء بالميت

وبعد ان اختفت رائحة لحم البوعزيزي من الجو يخرج أهل تونس لنفس الأسباب التي احرق البوعزيزي نفسه من اجلها رغم الديمقراطية ورغم الانتخابات ورغم السبسي ورغم النهضة ورغم تراجع الإمارات عن قرار منع التونسيات من السفر اليها ورغم تعدد الأحزاب ورغم خراب ليبيا التي كانت يوما متنفسا لتونس!
يصرخ الشاهد محقا بأن البلد مفلسة وما قانون الميزانية الا اخر محاولة لإنقاذها فيصفعه من يتوقون الي احتلال مكانه بتأجيج غضب المواطن الغلبان دون ان يقدموا اي حل حقيقي لأنهم لا يجدون حلا الا اذا كانوا هم في السلطة.
وبدل ان يسعى عجوز قصر قرطاج وحكومته والمعارضة للبحث عن حلول عملية يتكالبون كلهم على توظيف جوع المواطن لمصلحتهم في صراع تافه على السلطة.
المؤسف في هذا كله انتحار البوعزيزي ــ ان كان قد فعل بكامل وعيه ــ وهجرة أسرته الي كندا بأسم وهم ان الحل في الديمقراطية فاذا بالأمر لا يخرج عن صراع دنئ على السلطة بين من يعتبر نفسه وريث “ثورة الياسمين” لانه كان منفيّ وبين من يعتبر نفسه “وريث شرعي” للبوعزيزي نفسه لانه كان مسجونا.
تونس لا تحتاج عباقرة للتنظير السياسي الفارغ ولا تحتاج الي حكومات جديدة كما انها لا تحتاج الي خَرِف في قصر قرطاج لتقول انها انتصرت بـ”الثورة” قدر حاجتها الي الخبز والبصل والمعدنوس والكسكسي يستطيع المواطن شراءها دون الحاجة الي قرض من البقال! تونس تحتاج دراهم… أفلوس…شغل…دولار!!
الانسان الجائع لا يعنيه كثيرا ما يقوله الساسة حديثوا النعمة ولا يهتم به الا بمقدار علاقته بالرغيف وفردة الحداء التي تكاد تصبح أمنية صعبة المنال والحالة باختصار ان “ثورة الياسمين” زادت عدد المتكالبين على السلطة ووسعت دائرة الفساد تعميما للبلاء. او تعميما لحقيقة حاجتنا لـ”بن علي” او شبيها له في صورة منقذ!
ليتنازل الساسة والنواب وكبار الموظفين عن مرتب شهرين لحل مشاكل بعض الناس من هم اكثر حاجة وحينها سيبادر كل تونسي لنجدة أخيه وبلده!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *