ثقافة وفنون

ترويض المشاعر والأزمات العاطفية في “إدارة الألم”

صدر حديثا عن مجموعة النيل العربية  للنشر والتوزيع بالقاهرة كتاب “إدارة الألم” للدكتور عمار عبد الغني

كل نبضةٍ تطرق في قلوبنا تُعْلِنُ أننا مازلنا على قيد الحياة, نُمتحن ونُفتن ونُمحص ونُبتلى، وقد تدفعنا أقدارنا إلى حيث لانريد، وتجبرنا عواصف الأيام على مواجهة مشاعرعاتية لم نتخيل البتّة أننا سنكونُ فريستها اللذيذة يومًا ما.

فقد نفارق حبيبًا، أو نفقد قريبًا أو نخسرُ صديقًا، أو نستيقظ على كارثةٍ ماليةٍ أو دراسيةٍ، أو هزيمةٍ نفسيةٍ بفراقِ وطن.

حينها سوف يُهشِّمنا الألم ويسحقُ أضلُعنا بلا رحمةٍ إنْ لم نَصُدَّ ضرباته وجهًالوجه, بل سيستغل رهيفَ المشاعر ورِقّتها, وتأجُّج العواطف وثورتها ليفتح في صدورنا دروبًا جديدة لم تخطر لنا على بال، تتعالى في أعماقها صيحات الوجع.

من هنا تأتي أهمية هذا الكتاب.. إذ يأخذنا إلى بر الأمان العاطفي، ويجعلنا نواجهُ كل المتاعب اليومية والأزمات النفسية بقلبٍ من حديد، كلما احتجنا إلى ترويض عواطفنا ومشاعرنا الجامحة، التي تقلب حياتنا إلى جحيم.

أخبـــار ذات صلـــة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق