ثقافة وفنون

سيدتي …………….. للشاعرة/ رياد صعابنة

سيدتي
ها قد وصلت
يدي تلتقط قلبك
وأدنو كثيرا
اجلو الظلام من
عتمة الليل …
وأجعل الزهور تنبت
بين خصال شعرك …
فلا تبتعدي
دعيني ألتقط أنفاسي
وأنا أصارعك
ريحا
ونارا
وبردا ..
دعيني أحارب لأجلك
جبابرة الجن والانس..
فأضم روحك بين
جدران قلبي طيرا ..
لا اعرف سيدتي ..
لم أكن شاعرا يوما…
فكيف لك أن تثيري
حفيظتي لأن أكتب
فيك شعرا ونثرا ..
ولست ادري
هل هو حضورك الطاغي
أم لون الحزن في عينيك
هما من أطلقا المكبوت مني ..
فانفجرت حرفا كنهر
ينساب منه الماء
فصولا فصولا ..
سيدتي
أنا رهن إشارة من عينيك
فلماذا تبتعدين
ولماذا تخشين التعود ؟
انزعي عنك ثوب السواد ..
ولا تقولي كيف ذاب ذاك
اللون في مسامات جلدي..
فتالله ما لمست عيناي فيك
إلا أبهى الحلل ..
واصدق المشاعر ..
ولكن
لك ما تريدين ..سيدتي..
رغم أنه يعز علي أن ارى
النور في طريقه إلي
وأبتعد …
R…S

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق