ثقافة وفنون

ملكة …..شعر أمجد أبو طالب

** أَرْسَلَتْهَا بسمة
فكان مِلْؤُهَا
رهافة الكبرياء 
قالت عيناها
إنى أُناديك
إِلْتَزَمْتُ الصمت
تحيرت
فكيف أَبْدأُ الحوار مع ملكة
بسمتها عنوانها
ورداؤها الكبرياء ..

أخبـــار ذات صلـــة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق