شؤون دولية

حاكم هاواي يكشف سبب “الإنذار الخاطئ بهجوم صاروخي”

أعلن حاكم ولاية هاواي، دافيد إيج، أن الرسالة الخاطئة التي تضمنت تحذيرا بشأن صاروخ باليستي كان يتجه صوب ولاية هاواي الأمريكية كان سببها خطأ بشري.
ووفقا لـ موقع “هاواي نيوز”، قال حاكم الولاية، إن “الخطأ ارتكب خلال الإجراء المعتاد عند بدء نوبة جديدة من العمل وتغيير العاملين، كاشفا أن أحد العاملين ضغط على زر خاطئ”.
وأشار إلى أن خدمة الطوارئ استغرقت 40 دقيقة لإرسال رسالة ثانية لنفي التهديد وتوضيح الأمر، موضحا أن سبب التأخير كان للتأكد من حقيقة الوضع، هل بالفعل هناك تهديد أم لا، ثم الحصول بعد ذلك على إذن فدرالي لإرسال رسالة ثانية إلى الهواتف المحمولة.
وقدم حاكم ولاية هاواي، ديفيد أيج، اعتذاره للتحذير الخاطئ، معربا عن أسفه للحادث. وتعهد بالتحقيق في الأمر وتحسين إجراءات الإنذار حتى لن يتكرر ما حدث.

وكانت رسالة انتشرت في ولاية هاواي الأمريكية، مساء يوم السبت، تحذر السكان من تهديد صاروخي. وحثتهم على اللجوء إلى أقرب مأوى بأسرع وقت وأكدوا أنه ليس إنذارا بالتدريب، ما أدى إلى انتشار حالة من الرعب والارتباك في الولاية بأكملها.

وفي وقت لاحق، أعلنت قيادة المحيط الهادئ للقوات المسلحة الأمريكية أن هذه الرسالة أرسلت عن طريق الخطأ.

أخبـــار ذات صلـــة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق