الرئيسية / ثقافة وفنون / فوضى عينيك …..شعر غادة الدعبل

فوضى عينيك …..شعر غادة الدعبل

َ
من فوضى همسكَ
تسرق لذّة قهوة عيني
ومن عينيكَ
يحار دجى الليل…
يسكن السهر
في مقلتيكَ
كمبتكرِ عطرٍ فريدٍ
تهدي قطرة لكل أنثى
سجّلت الجراح
من الوريد إلى الوريد
وترش عطركَ
في وقت المستحيل…
قرأتُ حروب الفراشات
المحترقة في جنبات قلبكَ
من الصدى البعيد
من اسمكَ َ
من همسكَ الغافي
على مسرح الويل…
شفاهكَ خطفت قُبلاً
من كل الفصول
وفصّلت خامساً معذباً
وأجادت التفصيل…
رحلت الطيور والدليل…
حملت بين الأجنحة عشقها
والعشق يا حبيبي
يهدّ الحيل
وبين أصابعكَ
روضّتَ اللحظة الخائفة
ارتشفتَ لون قصائدي السمر
انتظرتكَ وسرتُ مع حروفكَ
تحت المطر
بين الشجر والشال البنفسجي
مشلوح على وجه القمر
تُهتُ بينها
وضيعتُ أنا
على حديقة نبضكَ
حبيبي
استقر في ديارٍ للضباب
اسكن أبراجها
واسمع العتاب
انصت لبكاء الغيم
ارمي لحظكَ على عرّافةٍ
تسمع لصوتها عويل الذئاب
وهي تقرأ فنجان الياسمين
واسرق القهوة من عينيّ
ودعني أحار في دجى عينك َ
وفوضى الليل…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *