الرئيسية / إسهامات القراء / أحمد مسعد قاسم يكتب ….ناصر فى مئويته يعيد كتابة التاريخ من جديد

أحمد مسعد قاسم يكتب ….ناصر فى مئويته يعيد كتابة التاريخ من جديد

اليوم يعيد ناصر من جديد إحياء المشروع العروبى الناصرى من خلال فعاليات بدأت فى ضريحه حيث يسكن جثمانه الطاهر مرورا بكلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي الذى أشاد فيه بمكانة ناصر واسهامه فى وضع مصر فى مكانتها التى تستحقها على خريطة العالم .
اليوم تستلهم مصر قيادة وشعبا بل وكل الشعوب التى كان لناصر دورا فى تحريك المياه الراكدةبها لتثور على قوى الاستعمار وتسترد كرامتها ومقدراتها الوطنية تستلهم من جديد انبعاث المشروع الناصرى المتوافق مع مقتضيات العصر الحديث ومتغيرات الوضع الحالى ومعطيات النظام العالمى الجديد فى القرن الحالى والتى تختلف بالطبع عن مثيلتها فى منتصف القرن السابق الذى قاد فيه ناصر ثورته المجيدة ليلة 23 يوليو 1952 . لكن يبقى أن المشروع الناصرى هو ليس نصوصا مقدسة او قوالب ثابتة جامدة انما هو مشروع مرن قادر على التكيف مع المتغيرات دون تنازل عن الثوابت الاساسية المتمثلة فى الاستقلال الوطنى والعدالة الاجتماعية والكفاية فى الإنتاج والعدالة فى التوزيع وتكافؤ الفرص وبناء قاعدة صناعية ضخمة تضمن استقلال القرار الوطنى وتنويع مصادر السلاح والحياد الايجابى وعدم الانحياز والإيمان الراسخ المصحوب بالعمل والتغعيل أن دوائر مصر الثلاثة هى جزء لا يتجزأ من امنها القومى . تلك الدوائر المتمثلة فى امتها العربية وقارتها الافريقية وعالمها الإسلامى. ذلك المشروع المتمدين والمتحضر الذى يطبق عمليا فكرة المواطنة ويحفز الابتكار والاختراع ويركز على فكرة الكل فى واحد ويعتمد على تحالف وانصهار قوى الشعب العامل فى منظومة متكاملة تتجه نحو المستقبل ويفتح أبواب الامل والعمل والجد والاجتهاد وينحى جانبا التواكل واللامبالاة والسلبية .ويفتح نوافذ الامل امام اجيال قادمة ان من جد وجد وان الجميع سواسية فى الحقوق والواجبات وأن معيار التقدم هو الاجتهاد فى الدراسة والعمل والبحث العلمى . ويعيد بناء امجاد عصور الفن والثقافة والقوة الناعمة ….. والتوجه الجاد نحو إخواننا فى القارة الافريقية وفى دول حوض النيل من خلال فكرة كالتى طبقت فى الستينيات كشركة النصر للتصدير والاستيراد . وايفاد الاطباء والعلماء والمهندسين والفقهاء والفنانين الى الدول الشقيقة لمد جسور التعاون ونقل الخبرات وكسب مودة تلك الشعوب الطيبة.
يعيش شعب مصر والشعب العربى محيي مئوية الزعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: