ثقافة وفنون

ترهقنى كل الطرق….شعر إيمان علي عبد الهادي

ترهقنى كل الطرق المسافرة إليك
ارتعاشة الضوء البعيدة
وأمنيات تفتقد محطة الوصول
ربما أقنع نفسي كل صباح
أن الشمس مازالت تبتسم
وأن العصافير التي ما عادت تشتهي الغناء
تنتظر على أرصفة الأغصان
موعدا مؤجلا مع الربيع
كل الفصول صقيع
كل شيء في غيابك مرتبك
حتى ملامح الأيام
من قال أن الشتاء فصل قصير
أيها القابع في كف حلم صغير
يرسم الأمل زهرة
على زجاج نافذة مهترئة
ويلون بقلبه الفصول
انفض عنك ترهات أمنية فقيرة
وشوشت بها العرافة الودع
فكل المحار كاذب
و حديث الرمال خدع
ممدد هذا الحلم في غيابات لحظة لن تأتي
يجدل من الثواني أملا
ربما يكون عقيم
كل شيء سقيم
ابتسامات الضوء
وجوه الناس
صوتي القديم
ترهقنى كل الطرق المسافرة إليك
أسقط ملامحك على كل الوجوه
فترتد إلي بألم
تلتصق عيناي بالأفق
تطاردني ذاكرتي
لعنة قلبك
فأهرب من كل اللحظات الهاربة إليك
بينما أغرق في صمت التفاصيل

أخبـــار ذات صلـــة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق