الرئيسية / إسهامات القراء / حربي محمد يكتب …..هى دية بقى الحكاية … بس قالها من النهاية.

حربي محمد يكتب …..هى دية بقى الحكاية … بس قالها من النهاية.

بعد سبع سنوات من ضياع وطن من مواطن يعلنها صريحة السيد الرئيس وبفخر الحمد الله تم اعادة الوطن الى المواطن وتم تثبت اركان الدولة المصرية وها هى نقطة الانطلاقة الى التنمية والتقدم ….
يالها من حكاية استمرت سبع سنوات جعاف شهدت فيها مصر كل الوان المؤامرات السياسية والاقتصادية والامنية والاعلامية كما شهدت فيها افتك سلاح واشدة الا وهو الفتنة … وكانت ممكن ان تهوى بنا الى غيابات الجب لسنين طويلة كما اردا لها اعداءها لولا فضل الله سبحانة وتعالى الذى من الله عليها بجيش وطنى وقائد ملهم وشعب جاسور ….
على مدار ثلاث ايام قدم الرئيس عبد الفتاح السيسى كشف حساب مقرؤة لدى جميع من يبصر ويرى ولكن اراد ان يقولة لمن لا بصر لهم ولا بصيرة لعلهم يفقهوة … وانها ليست عرض للانجازات التى تمت فى خلال فترة رئاستة الاولى بل هى اشارة طمأنية للشعب المصرى فقط اننا نسير على الطريق الصحيح وكان يتمنى ان تكون اكتر من هذا لو اصبحت الساعة ساعتين واليوم بيومين والجينة باتنين انة السباق مع الزمن والامكانيات …
فلنشمرعن سواعدنا ولنرتدى بدلة العمل لكى نستطيع ان نساير ما سيحدث فى الايام المقبلة ان شاء الله …. فمن يتخلف فلا يالمونا الا نفسة …
فلك ان تفكر لحظة واحدة انة فى ظل الظروف الصعبة التى مربها الوطن من محاولة هدم الدولة المصرية فهناك احدى عشر الف مشروع على الارض تراهم بام عينك فما بالك اليوم بعد ان تم ترسيخ اركان الدولة المصرية واستقرار مؤسسات الدولة ….
فلنكف عن الكلام والثرثرة وضياع الوقت ولنقف خلف مؤسسات وطنا ولنشارك بفاعلية فى رسم السياسات المستقبلة التى من شأنها النهوض بة ورفعة قدرة بين الدول….
عودوا الى بيتكم وسط ابناءكم ولتغرسوا فيهم حب الوطن العائد حتى لا يسرق منهم فى يوما من الايام ……

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: