أخبار العرب

الجزائر: نعاني أزمة مالية ونتخذ إجراءات لحماية الاقتصاد بدلا من الاستدانة

قال رئيس الحكومة الجزائرية، اليوم السبت 20 يناير/ كانون الثاني، إن بلاده تعاني أزمة مالية خانقة بسبب نقص الموارد المالية نتيجة انهيار أسعار النفط، مشيرا إلى أن الحكومة قررت اتخاذ سلسلة إجراءات لحماية الاقتصاد بدلا من الاستدانة من الخارج.
وأوضح أحمد أويحيى، في مؤتمر صحفي عقده على هامش اجتماع لحزب “التجمع الوطني الديمقراطي”، أن “الجزائر لا زال يعاني من أزمة مالية خانقة، ولو لم تكن هناك أزمة مالية لما قررت الحكومة تجميد إنجاز مشاريع البنية التحتية كالمدارس مثلا”.
وأكد أويحيى أن “الخزينة العمومية كان بها، في شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، 51 مليار دينار جزائري، ما يعادل 300 مليون يورو، فيما تحتاج الجزائر لمبلغ 200 مليار دينار جزائري، ما يعادل 1.3 مليار يورو للإنفاق والتسيير شهريا”.
كما لفت إلى أنه على الرغم من ذلك لم تلجأ الحكومة الجزائرية للاستدانة من الخارج لكن قررت اتخاذ إجراءات لحماية اقتصادها.

أخبـــار ذات صلـــة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق