الإثنين , يوليو 13 2020
الرئيسية / أخبار العرب / اليمن: 18 قتيلاً وجريحاً بقصف صاروخي جديد لـ”أنصار الله” على مقر لقوات هادي في تعز

اليمن: 18 قتيلاً وجريحاً بقصف صاروخي جديد لـ”أنصار الله” على مقر لقوات هادي في تعز

سقط أكثر من 18 من قوات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي المدعومة بالتحالف العربي، بين قتيل وجريح بقصف شنه مسلحو جماعة أنصار الله “الحوثيين” في محافظة تعز جنوب غربي اليمن.
وأبلغ مصدر عسكري في وزارة الدفاع بصنعاء  أن مسلحي “أنصار الله” استهدفوا مساء الاثنين 22 يناير/ كانون الثاني، بصواريخ الكاتيوشا مبنى التحكم والسيطرة للواء 17 التابع للجيش اليمني في منطقة الضباب غرب مدينة تعز جنوب غربي اليمن.
ووفقاً للمصدر، فقد أسفر القصف عن مقتل وإصابة 18 من قوات الرئيس هادي، وإلحاق أضرار مادية كبيرة.
في السياق، أشار المصدر إلى ارتفاع حصيلة ضحايا قصف الحوثيين عرضاً عسكرياً لقوات الرئيس هادي في معسكر الأمن الخاصة بمنطقة الخيامي في مديرية المعافر بصاروخ باليستي نوع قاهر” أم —2″ إلى 42 قتيلاً، وأن القصف تسبب في تدمير مخزن أسلحة المعسكر.
على صعيد متصل، أكد المصدر مصرع وإصابة عدد من قوات الرئيس هادي بقصف مدفعي شنه مسلحو “أنصار الله” على تجمعات لهم شمال منطقة يختل في مديرية المخا الساحلية.
في السياق، قال موقع الجيش اليمني “26 سبتمبر نت”: إن قوات الرئيس هادي تصدت لمحاولة تسلل نفذها الحوثيون على مواقع عسكرية في محيط جبل البرقة ومواقع متفرقة في منطقة القحيفة بمديرية مقبنة.
مشيراً، أن الجيش اليمني استهدف بكمين محكم مسلحي “أنصار الله” في القحيفة، ما أدى إلى مصرع 3 منهم وإصابة 5 آخرين.
وأضاف، أن مواجهات عنيفة دارت في محيط جبل حيد الحمام وجبل رحنق في مقبنة وامتدت المواجهات إلى تبة الكاهلي بعزلة الفكيكة ومنطقة النوبة عزلة حمير وتبة السلطان في عزلة العفيرة في ذات المديرية، بالتزامن مع قصف مدفعي للحوثيين على قرى متفرقة بعزلة حمير في مقبنة، لافتاً، إلى مقتل 2 من مسلحي “أنصار الله” وإصابة 4 آخرين بقصف مدفعية الجيش اليمني تجمعاً للحوثيين في سائلة وادي الجسر بالأخلود.
أما في الجهة الغربية لمدينة تعز، أشار موقع الجيش اليمني أن مواجهات تركزت في محيط جبل المنعم وتبة الكربة وقرية تبيشعة في منطقة الضباب، تخللها قصف مدفعي مكثف لمسلحي “أنصار الله”.
وأوضح الجيش اليمني ملابسات القصف الذي تعرضت له منطقة ومعسكر الخيامي، بأن مسلحي “أنصار الله” استهدفوا بصواريخ الكاتيوشا عددا من قرى منطقة الخيامي في مديرية المعافر، إضافة إلى منصة وبوابة وساحة عروض معسكر الخيامي الذي كان يقام فيه مهرجان اختتام الدورة التدريبية لقوات الأمن الخاص الذي حضره نائب وزير الداخلية اليمني اللواء علي ناصر لخشع.
مؤكداً أن اللواء لخشع ووكيل محافظة تعز الدكتور عبد القوي المخلافي ومدير أمن تعز العميد منصور الأكحلي وعدد من القيادات العسكرية والميدانية نجوا من القصف الذي أسفر عن مقتل 9 مدنيين ومصور قناة بلقيس المحلية محمد القدسي، وإصابة عدد من أفراد قوات الأمن الخاصة، ومراسل قناة روسيا اليوم الصحفي بشير عقلان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: