الرئيسية / فيس وتويتر / عبدالله الخولي يكتب …. لا يمكن أن يسمى تطويرا إنما يمكن تسميته هدما لقطاع الأخبار

عبدالله الخولي يكتب …. لا يمكن أن يسمى تطويرا إنما يمكن تسميته هدما لقطاع الأخبار

تناقلت الصحافة الإلكترونية والورقية ما سوف يحدث من تجديد في برنامج صباح الخير يا مصر ،وهذه الصحافة أرى أنها مجاملة ؛لأنها تبالغ في التهليل لهذا التجديد دون أن ترى أثره ،وكان من الأفضل أن تنتظر لتقارن بين القديم الذي كان يقدمه خبراء متمرسون والجديد الذي سوف يقدمه من هللت لهم الصحافة .
فكان لا بد من مقارنة بين ما كتب في الصحافة الإلكترونية والورقية وما هو واقع بالفعل في برنامج صباح الخير يا مصر وأترك الحكم للقارئ العاقل:
هل يعقل أن يسند برنامج يومي لأربعة من المذيعين بعدما كان يشارك في تقديمه أربعة عشر مذيعا ؟
وهل يعقل أن نهمل أصحاب الخبرة الذين كانوا يقدمون البرنامج ونأتي بغيرهم ممن ليست لديهم خبرة في التقديم الإخباري وإن كانوا مجتهدين في تقديم ما يسمى بالتوك شو؟
وهل يعقل أن يسحب البساط من تحت أرجل رجال قطاع الأخبار الذين خبروا البرنامج وعرفوا عنه كل شيء ويسند إلى أربعة ليس منهم إلا واحدة من قطاع الأخبار ؟
إن ما سوف يحدث لا يمكن أن يسمى تطويرا إنما يمكن تسميته هدما لقطاع الأخبار وسحب البساط من تحت أرجل جميع العاملين فيه كما يمكن تسميته تحجيما وتقليصا ومجاملات للبعض دون البعض.
الإعلام يا سادة لا يباع ولا يشترى ولا يتحكم فيه المال ورجاله ،إنما الإعلام الحقيقي هو الذي يفرض نفسه على المشاهد بما يقدمه من ثقافة وإمتاع وحل لمشكلاته وقضاياه .
فياليت قومي يعلمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *