الرئيسية / إسهامات القراء / عنايات مدين تكتب ….لكل_مهنه_تجد_من_يسئ_لها.

عنايات مدين تكتب ….لكل_مهنه_تجد_من_يسئ_لها.

في كل مهنه نماذج تسئ الي مهنتها ، والسؤال هنا .
ما هو سبب ذلك ؟ هل النشأة في بيئة غاب عنها الضمير الانساني ؟ ام غياب الجهات الرقابيه وعدم الضرب علي يد الفاسد بيد من حديد ؟ وعدم تحرك الجهات الرقابيه الا لمن انتهت فترة صلاحيته ؟ام ان القيم الاخلاقيه والدينيه اصبحت لا محل لها من الاعراب في حياتنا ؟ ام جميع هذه الاسباب معا؟؟؟
فنجد المحامي بدلا من الدفاع عن المظلوم واخذ حقه من الظالم. يدافع عن الظالم (ويخرجه زي الشعرة من العجينه ) ومن الممكن ان يصبح الظالم زعيم وايضا ولي من اولياء الله الصالحين (علي حسب السبوبه )
وكذالك الطبيب الذي يخفف من آلام مرضاه اصبحنا نسمع عن تفاصيل مرعبه في تجارة الاعضاء (لقينا البودي من غير قطع غيار)وغيرها من الاخبار التي تسئ الي مهنه من اسمي المهن والتي لا توجد اسرة مصريه تحلم بابن لها طبيب ،
اما الاستاذ بجميع مراحله بدايه من الصفوف الاولي الي المرحله الجامعيه .بما تحويها العمليه التعليميه من منظومه فاشله وعقول متجمدة غير متجددة مرورا بكابوس اولياء الامور ( الثانويه العامه) وما يتم خلال هذه السنه من مهازل بمعني الكلمه واستبدال السنتر بالمدرسه واغلاق الفصول الدراسية وحضور السنتر ب انتظام بدلا من المدرسه . ولا اعرف ما سبب هذا التدهور ، هل المدرسه .ام المدرس .ام الاداره الفاشله .ام جميعها معا ؟؟
وفي مهنه الصناعه بدايه من الصنايعي الذي لا يتقن صنعته مرورا بمصانع كبيرة يتم فيها تجاوزات اما عدم مطابقه المنتج للمواصفات او استخدام مواد تسبب تلوث البيئه .
في مجال التجارة (في الماضي كنا نقول ابو قرش ب عشرة .اما اليوم ف ابو قرش ب مائه) وذلك لعدم وجود ظوابط وتسعيرة يلتزم بها التجار فتجدة يضع التسعيرة وفقا لتقديراته الشخصيه .
وفي مجال الاعلام فحدث ولا حرج من قنوات خاصه موجهه ب اراء معينه ولاتظهر الحقائق كما هي .اعلاميين متلومنين (علي كل لون يا بطيسطه ) اعلام يعمل لصالح السلطه الحاكمه كل همه التفخيم والتبجيل . وبرامج لا تمت للمهنيه بصله من حيث المضمون المقدم واسلوب التقديم والمقدمين ،
ايضا في المجال الديني . فستجد فتاوي غريبه مقدمه من شيوخ لا تليق ب علماء في الدين .ومنهم من يقحم الممارسات السياسيه والاحداث السياسيه وابداء الاراء وربطها بالدين استنادا علي الانتماء الديني للمواطنين .
وهناك ايضا سياسيين ورجال اعمال ايضا يسؤا الي مهنتم من خلال ممارساتهم وتجاوزاتهم .
وفي المقابل فيوجد اشخاص شرف ل مهنتهم من حيث الاتقان واحترام مهنته ونفسه. .يقوم بعمله بدون محسوبيه او رشاوي او اعتبارات شخصيه او سياسيه ..هذه النوعيه من الاشخاص عندما نراهم يشعرونا ان الدنيا مازالت بخير.وان الدنيا مازال بها امل بوجود هؤلاء الاشخاص في الحياه .
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم (ان الله يحب اذ عمل احدكم عملا ان يتقنه )صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم .
بسم الله الرحمن الرحيم (ولا تبغ الفساد في الارض ان الله لا يحب المفسدين )صدق الله العظيم ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *