الرئيسية / أخبار العرب / لقاء موسع لخطباء ومرشدي بمحافظة إب تحت شعار” مكانة الشهيد ودور الخطباء في توعية المجتمع بالإهتمام والرعاية لأسر الشهداء “.

لقاء موسع لخطباء ومرشدي بمحافظة إب تحت شعار” مكانة الشهيد ودور الخطباء في توعية المجتمع بالإهتمام والرعاية لأسر الشهداء “.

اليمن  العربي اليوم /خاص

نظم مكتب الأوقاف والإرشاد بمحافظة إب اليوم لقاء موسع ضم الاخوه خطباء ومرشدي المحافظة تحت شعار ” مكانة الشهيد ودور الخطباء في توعية المجتمع بالإهتمام والرعاية لأسر الشهداء “.

وكرس اللقاء مناقشة العديد من الجوانب المتعلقة برعاية أسر الشهداء وجرحى الحرب وآلية تعزيز الوعي المجتمعي بمخططات العدوان وتفعيل عملية رفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد.

وفي اللقاء أمدا محافظ إب اللواء عبدالواحد محمد صلاح علو أهمية إضطلاع العلماء والخطباء والمرشدين بمسؤوليهم الدينية والأخلاقية والوطنية في تبصير المجتمع بما يحاك ضد الوطن من مؤامرات ودورهم الفاعل في مواجهة الإشاعات والأكاذيب التي تبثها قوى  العدوان ومرتزقتهم في الداخل.

وقال المحافظ صلاح  أن المرحلة الراهنة التي يمر بها شعبنا اليمني نتيجة العدوان الغاشم تتطلب تضافر  الجهود لإفشال مخططات العدوان الإجرامية التي تستهدف الوطن ووحدته وأمنه وإستقراره .

مشيدا بدور أبطال الجيش واللجان الشعبية في صد العدوان ومرتزقته في مختلف جبهات القتال منذ ما يقارب الثلاثة أعوام .

وثمن اللواء صلاح على أهمية دور العلماء والخطباء  والمرشدين في مواجهة العدوان وتعزيز ثقافة التراحم والتعاون بين أفراد المجتمع وتلمس إحتياجات أسر الشهداء والجرحى الذين قدموا تضحيات جسيمة دفاعا عن الأرض والعرض.

وحثهم على بذل المزيد من الجهود في توعية المجتمع بفضيلة الجهاد في سبيل الله والدفاع عن الوطن ومواجهة الغزاة والمحتلين .

وفي اللقاء الذي حضره عبدالواحد المروعي وكيل المحافظة للشئون الفنية ألقيت عددا من الكلمات من قبل المسئول الثقافي لأنصار الله أبو حسام القطابري ومدير إدارة التوجيه والإرشاد بمكتب الأوقاف عبدالكريم البعداني ونائب رئيس جمعية الحكمة بإب الشيخ حمود العواضي والشيخ رشاد سعيد والشيخ عبدالجبار الحشاش أكدت الكلمات في مجملها على ضرورة تعزيز وحدة الصف وتماسك الجبهة الداخلية ورفد جبهات القتال بقوافل الرجال والمال والعتاد.

وثمنت الكلمات تضحيات الشهداء والجرحى  الذين بذلوا أرواحهم رخيصة دفاعا عن الوطن وسيادته وأمنه واستقرار.

وأشارت الكلمات الى أن الإنتصار على العدوان مرهون بزيادة مستوى الوعي الوطني بما يحاك ضد الوطن من مؤامرات على اعتبار أن المعركة مع العدو قبل أن تكون عسكرية هي معركة وعي وثقافة وإدراك.

الى ذلك دعا البيان الصادر عن اللقاء الموسع كافة ابناء الشعب اليمني الواحدإلى النفير العام ورفد جبهات الشرف والدفاع عن العرض والارض بالمال والرجال ونبذ كل أسباب الفرقة والاختلاف وتوحيد الصفوف وتعزيز الجبهة الداخلية والتأكيد على وجوب توحيد الخطاب الديني ضد العدوان ووجوب رفع الظلم ومنع الممارسات الخاطئة ومحاربة الفساد أينما وجد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *