الرئيسية / فيس وتويتر / مصطفي السعيد يكتب ….جماعة الإخوان قبل 2011 ليست كما بعدها

مصطفي السعيد يكتب ….جماعة الإخوان قبل 2011 ليست كما بعدها

جماعة الإخوان قبل 2011 ليست كما بعدها، ولم يعد بالإمكان القبول بمجرد وجودها، بعد أن شاركت فعليا في أكبر مؤامرة إستعمارية على شعوب المنطقة وليس أنظمتها الحاكمة فحسب، فقد كانوا ومازالوا رأس رمح المخطط الأمريكي الصهيوني التركي الخليجي لتدمير المنطقة لإقامة دولة الخلافة العثمانية الجديدة عليها، والتي تضمنت طرد ما تبقى من الفلسطينيين من أراضيهم في الضفة والكيان إلى دولة الخلافة، وإشعال حرب مذهبية مع جزب الله وإيران لخطورتهما على الصهاينة، وشاركوا داعش والنصرة وباقي الجماعات السلفية في أكثر المذابح دموية وهمجية في العصر الحديث، ومازالت تركيا وقطر والولايات ىالمتحدة تراهن على الإستمرار في استخدام أعضاء الجماعة في المزيد من أعمال القتل والدمار، حتى بعد هزيمة مخططهم، في محاولة لاستعادة بعض الخسائر.
جماعة الإخوان تحولت إلى جيش من المرتزقة قتل مئات الآلاف في سوريا والعراق وليبيا واليمن وتونس ومصر من أجل تمكين التحالف الدولي بقيادة أمريكا من السيطرة المباشرة على كل المنطقة، لإخراج أمريكا وإسرائيل من أزماتهما، فالولايات المتحدة كانت تريد تمديد الغاز القطري إلى أوروبا عبر العراق وسوريا وتركيا لتستغني عن الغاز الروسي، وتشديد الحصار على روسيا والصين، واجتثاث أي مقاومة لإسرائيل.
إن الضعف التنظيمي والتمويلي للمعارضة المصرية المبعثرة لا يجب أن يكون مبررا لإعادة طرح التحالف مع مثل هذه الجماعة، أو حتى القبول بوجودها، فقد وضعت جدارا ضخما من عظام الضحايا والدمار الواسع بينها وشعوب المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *