الرئيسية / رؤى ومقالات / حميدالطاهري يكتب …الأزمة الإنسانية في اليمن الجريح.

حميدالطاهري يكتب …الأزمة الإنسانية في اليمن الجريح.

 

الازمة الانسانية في اليمن الجريح حكاية تبكي لها القلوب وتدمع لها عيون البشر خلال ثلاثة أعوام جراء ما يتعرض له الشعب اليمني الواحد من عواصف قاتلة وحصار تجويعي من قبل قادة عاصفة حزم دمار اليمن الكبيرالذين تحالفوا عليها المتحالفين من المشرق والمغرب بقيادة آل سعود وحلفاؤهم الذين ارتكبوا أبشع جرائم الإنسانية وجرائم الحروب ومجازر بشرية بحق عشرات الآلاف من أبناء يمن الإيمان والحكمه خلال ثلاث سنوات في ظل صمت دولي وأممي جراء مايتعرض له أبناء شعب مسلم من عدوان دموي دمر كل مناطق اليمن الحزين وبظل محاصرة هذا الشعب  العظيم جوا ،وبر، بحرا  .من قبل قادة الحروب الذين قتلوا البشر وأحرقوا بعدوانهم الدموي الوطن وجوعوا أبناء شعب المحبة والسلام بدون أي ذنب كان .

والسؤال لقادة العدوان ولكل قادة شعوب العالم ،ماذا ارتكب شعب اليمن من عدوان و جرائم أو غير ذلك بحقكم أيها المحتالفون عليه؟ هذا الشعب المجروح لم يرتكب أي عدوان عليكم ياقادة تحالف دمار أغلى الأوطان فهو شعب يحب السلم والسلام فلماذا كل هذا الحقد الكبير عليه؟

 فشعب الإيمان شعب السلام لم يكن شعبا مجرما ولا معتديا ولا غازيا لأي أرض من أراضي الدول المتحالفه عليه وأنتم ياقادة التحالف دمرتم بتحالفكم خلال ثلاثة أعوام كل جميل في شمال الوطن وجنوبه باسم إعادة شرعية عبدربه منصور هادي الرئيس المنتهي صلاحية شرعيته على الشعب اليمني الصابر والصامد في وجه مايتعرض له من أبشع عواصف حزم هذا الزمن .

قتلتم خلال ثلاث سنوات  الآلاف من الأطفال والأبرياء والنساء وأحرقتم بطائراتكم كل القرى والمدن ودمرتم عرش اليمن السعيد بأسماء مختلفة الأشكال والأنواع  حسب أقوالكم أيها المتحالفون….

 ثلاثة أعوام مرت والعام الرابع أقبل وأطفال وأبناء اليمن المجروح تقتل سواءً من الطيران المحلق التي تقصف على مدار عقارب الساعة او غيرها وكذلك بظل الحصار التجويعي لهم  واليوم بعد مرور ثلاثة أعوام من عدوانكم أيها المتحالفون، فماذا حققتم في عدوانكم على اليمن؟ لم تحققوا أي نصرا مزعوم  في الأراضي اليمنية أرض الموت لكل من غزاها ، فقد فشلتم في تحالفكم وخسرتم خير شعوب الأرض بما ارتكبتم بحقه من جرائم ومجازر بشرية واليوم الأحمر قادم لكم من هذا الشعب الصابر عما قريب وذلك بأخذ ثأر كل شهيد وثأر وطنه ورب العرش المؤيد بنصره للشعب الواحد ..

فإن الازمة الإنسانية في اليمن الجريح أزمة جوعت أبناء الشعب اليمني جراء استمرار إعادة الأمل السعودية في تجويعهم.

معاناة إنسانية  يعيشها أبناء اليمن بظل استمرار أبشع عاصفة الحصار المفروضه عليهم من قبل ملوك خليج العواصف وقادة الحروب المدعومين أمريكيا وبريطانيا في عواصف حزمهم على شعب مؤمن وليس شعب إيران ولاشعبا مجوسيا ولا شعب يهوديا ولا نصرانيا إنه خير الشعوب إيمانا .

معاناة إنسانية يعيشها أبناء الأرض الطيبة تحدثت عنها كافة المنظمات الدولية والمحلية ومختلف الوسائل الإعلامية المحلية والدولية

في ظل استمرار العواصف الدموية والحصار التجويعي من قبل قيادة التحالف الغاشم بقيادة آل سعود وآل زايد وحلفاؤهم الذين ارتكبوا أبشع الجرائم  التي حرمها الله سبحانه وتعالى ورسوله الحبيب  ولكن المتحالفين لا يعرفون المحرمات فهم مرتكبيها بحق أبناء اليمن السعيد وبحق الشعوب المسلمه الأًخرى..فالقادم من شعب الصمود أعظم والايام ستكشف قوة هذا الشعب الصابر في أخذ ثأره ممن تحالف عليه فهو صابر ويوم الانتقام منه قادم لامحال له ..

ورغم مايعيشه أبناء الشعب اليمني العظيم 

من معاناة إنسانية بشكل يومي جراء استمرار عواصف الحزم السعودية الامريكية الا أنهم” أولو قوة وبأس شديد” وأهل صبر في الحروب ولن يركعوا لأعدائهم مهما كانت معاناتهم الإنسانية والعواصف القاتلة  وغيرها فهم أهل عزة وكرامة وهم خير أبناء شعوب الأرض .

فالأزمة الإنسانية التي يعيشها أبناء اليمن الحزين خلال ثلاثة أعوام من عدوان ملوك الخليج وقادة العرب واليهود زادتهم قوة وصمود في وجه كل المتحالفين ضدهم وأن يوم النصر العظيم حليفهم على كل الاعداء  والأيام بيننا أيها الإعداء فشعب الإيمان شعب الصبر ويوم الإنتقام منه قادم في القريب العاجل ولامحال لذلك ..

أنتم أيها المتحالفون المجرمون في قتل أطفال اليمن بدون أي ذنب كان فقد فشلتم وستظلون الفاشلين أمام هذا الشعب الصابر ، فقد أنهكتموهم ولكنهم لم يسقطوا وسيظلوا واقفين 

حاصرتموهم بكل شيء وافتعلتم الحصار التجويعي ولكنهم سظلوا صامدين رافعي رؤوسهم  دمرتم قراهم ومدنهم ولكنهم بأملهم متمسكين أتعلمون لماذا ؟ أتعرفون ماسر ذلك ؟ أتعرفون من أين مصدر تلك الطاقة الهائله ؟ إنها من القوي المتين المرفوعة أيديهم إليه والمعتمدين عليه ثم على أنفسهم وأهليهم ، الصاحب  والحامي لهم في السراء والضراء فمهما عملتم واجتهدتم لتخطيط دماره فهم سيواجهونكم برفعة رأس وعزّه  ووثوق بالقوي القادر وستهزمون على أرضهم التي هي جهنم لكم ياقادة الدمار وتجويع أبناء أبناء شعب الاصالة والعروبة فهو اليوم في صمود وغدا القريب سيحرق عروش حكمكم أيها المتحالفين عما قريب،،.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *