الإثنين , ديسمبر 10 2018
الرئيسية / ثقافة وفنون / غير مصنف / مواطنون ضد الغلاء تتقدم ببلاغ لجهاز حماية المنافسة…ضد شركات الأسمنت

مواطنون ضد الغلاء تتقدم ببلاغ لجهاز حماية المنافسة…ضد شركات الأسمنت

السيد الأستاذ الدكتور رئيس جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية
تتشرف جمعية مواطنون ضد الغلاء لحماية المستهلك بتقديم خالص التحية والتقدير
ونتشرف بتقديم بلاغنا ضد شركات الأسمنت العاملة فى مصر
الغلاء تقديم بلاغ لجهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية ضد شركات الأسمنت العاملة فى مصر باستثناء شركة القوات المسلحة والشركة القومية للأسمنت وشركة العريش وهى شركات متوقفة عن العمل وبخاصة شركتى العريش وسيناء بسبب العملية العسكرية التى ينفذها الجيش المصرى الباسل . فى سيناء .
– أن زيادة سعر طن الأسمنت فى وقت واحد يحمل شبهة ممارسة احتكارية تقودها شركة لافارج الفرنسية وهى أكبر منتج للأسمنت فى مصر وتنتج حصة سوقية تمكنها من قيادة السوق وفرض السعر على الشركات الأخرى .. وحسب مصادر فى سوق الاسمنت فإن جميع الوكلاء أرسلت لهم رسالة من جميع الشركات فى وقت واحد بزيادة السعر 300 جنيه بدون أى مبرر .. وهو ما يؤكد بالضرورة أن هناك اتفاق سرى جرى بين هذه الشركات على هذه الزيادة الكبيرة والتى تأتى استنادا واستغلالا لتوقف شركة اسمنت سيناء المملوكة للقوات المسلحة وشركة العريش .
– ان المادة السادسة من القانون رقم 3 لسنة 2005 الخاص بحماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكاريى تحظر الإتفاق الافقى المسبق بين الشركات العاملة فى سوق بعينها
( تنص المادة السادسة فقرة أ على حظر الاتفاق أو التعاقد بين أشخاص منافسة فى أية سوق اذا كان من شأنه أحداث أى مما يأتى
أ .. رفع أو خفض أو تثبيت أسعار المنتجات محل التعامل )
وهو أمر الذى يجعلنا نتشكك فى ممارسة احتكارية ضارة بالمستهلكين ويثبت بدليل قاطع تنفيذ الرفع فى وقت موحد من خلال الرسائل التى أرسلت من قبل شركات الأسمنت لجميع الوكلاء برفع السعر من 820 جنيها وصال إلى 1120 للطن على أرض المصنع .
أن هذه الشركات تمارس فعل غير أخلاقى حيث رفعت أسعارها عقب توقف شركة القوات المسلحة وشركة العريش وكلا الشركتين بالقرب من العمليات العسكرية فى سيناء وهو ما يؤكد أن هذه الشركات احتكارية انتهازية لا أخلاقية خاصة وأن الحرب الدائرة ضد الإجرام والإرهاب فى سيناء تستدعى من هذه الشركات المساندة وتقديم الدعم فى بلد مارسوا فيها النهب المنظم وبالقانون لثروات محجرية وأموال مصرية حولوها بالعملة الصعبة لبلادهم .
– أن جنودنا يقاتلون عدوا يستهدف استقرار الوطن وبالأخص هذه الشركات الانتهازية غير أنها رضيت باستغلال وانتهاز الفرصة حتى تمارس الشفط والنهب المنظم لأموال المصريين . بدلا من مساندة البلد التى يتكسبون منها .
إن هذه الشركات ليس لديها مبررات منطقية لهذه الزيادات الكبيرة 300 جنيه زيادة للطن . خاصة وأن المدخلات والتكلفة الحدية للطن معلومة ولا تتجاوز 350 جنيه وهو ما يعنى انهم يحققون أرباح تتجاوز 200% فى الوقت الذى تطرح فيه القوات المسلحة الأسمنت ب 710 جنيه ترفع الشركات الاحتكارية السعر ل 1120 جنيها ولو وضعنا فى الاعتبار الظروف الأمنية في سيناء وتكلفة النولون لشركة القوات المسلحة لتبين لنا حجم الإستغلال والانتهازية ..
ولذلك نطالب الجهاز بأن يضطلع بدوره فى التحقيق فى البلاغ وفحص حالة المنافسة فى هذه السوق .
كما نطالب الجهاز بتفعيل المادة العاشرة من القانون رقم 3 لسنة 2005 والتى تنص على جواز تحديد سعر منتج أو أكثر فى حالة الضرورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *