الرئيسية / إسهامات القراء / حربي محمد يكتب ….أب للتبنى

حربي محمد يكتب ….أب للتبنى

اليتيم يتيم الاب …لن الاب هو مصدر الدخل والرعاية والبناء والعمل من اجل اولادة والام هى مصدر الحنان والعطف للاولاد … فعدم وجود الاب فى الاسرة يفقد الاسرة كثير من الاستقرار والقوة والحماية ضد ما تفعلة الايام بالاولاد … كذلك عدم وجودة كزوج يجعل من المراة تتعرض الى كثيرا من الغبن والاطهاض والضعف من المجتمع …
ولكن عندما يحتاج الاب فى اخر العمر الى أب هذا ما اود ان اطرحة فى هذا المقال …
كيف لاب جاوز الستين من العمر يريد من يتبناة ويتولى امرة بعد ان اصابة كثير من الضعف والمرض واهلكتة السنين فى تربية اولادة وتوفير كل الاحتياجات لهم ووفر لهم كل ما تمنوة حتى انشغلوا عنة بمسئولياتهم الجديدة نحو اولادهم .
فاصبح لايجد من يرعاة او يلبى طلباتة … اقلها من يذهب بة الى الطبيب او لقضاء حاجة من حواجة … حتى وصل الحال باحد الاباء من يعلن وفاتة عن طريق صديق له حتى يتثنى لة رؤية اولادة الذين سوف يأتون موهرولين لااقتسام الورث قبل حتى دفنة … ولكن هكذا حنان الاب عندما يشتاق لرؤية اولادة … لذا قال المولى عز وجل قل ربى ارحمهما كما ربيانى صغيرا .. وقال رسول الله صل الله علية وسلم … بروا ابائكم يبروكم ابنائكم … اعلموا جميعا ان الكأس الذى تسقى منة والديك سوف يسقيك منة ابناءك…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: