الرئيسية / رؤى ومقالات / د. محمد فاروق يكتب : شئ من المنطق .. كثير من اللباقة فى حديث الرئيس !

د. محمد فاروق يكتب : شئ من المنطق .. كثير من اللباقة فى حديث الرئيس !

السيسي : أدبيات السياسة مع أمريكا عبر 30 عام ” غير ملزمة في الوقت الحاضر “
1) إحترام معهود في اختيار اللفظ دون الإساءة للنظام الأسبق بشكل مباشر
2) جملة سياسية دبلوماسية ” مباشرة ، مُعلنة ” دون أي مخاوف أو اعتبارات
3) الموقف المصري ليس بمعزل ” أبداً .. مطلقاً ” عن الموقف العربي الخليجي الجديد ، وما كان له أن يسبح ضد التيار بمفرده .
4) عمل دبلوماسي عربي مشترك ” مفادُه ” كما ذكرنا مسبقاً في مقالات متعددة :

جاءت الظروف العربية والفترة الراهنة والخريف العربي لتنكشف فيه خيوط اللعبة وضآلة مصداقية جوانبها ، جاءت الفترة لتكشف للجميع أن الحلم العربي القادم لن يشارك في بناءه الأغراب الغربيين ، وأن سبيل الأمن والأمان الأوحد في الدفاعات الأمنية للحدود المشتركة وحماية اقتصاديات المنطقة لن يتم إلا بعيداً عن التبعية وعن تواجد القواعد العسكرية الأجنبية .

ضربة تاريخية يتم تسطيرها تحت وطأة الظروف ، المسألة أبعد وأكبر بكثير من عدة اتفاقيات مبرمة أو جسر يربط بين البلدين ” مصر والسعودية “
دول الخليج تستعد لفترة ما بعد البترول ، ولم تجد ، ولن تجد إلا الأحضان المصرية لبناء المستقبل بداخلها ومعها ، والتبادل التجاري أحد أهم أطراف المستقبل ، ومصر بطبيعتها هي الركن الذي لا محالة من اللجوء إليه في بناء تصورات اقتصادية وأمنية مستقبلية جديدة ! مجلدات ينبغي أن تُكتب بهذا الصدد ، مهما حاول البعض التسفيه مما يجري في أروقة ودولاب العمل العربي منذ عامان على أقل تقدير .

هذه هي نقطة البحث الأهم في حديث الرئيس ، وما دونها تم تغطيته بشكل يفقع أعين الكارهين ضمن الفيلم التسجيلي ” عامان من حكم الرئيس “
أنا أعلم تماماً ” كيفَ أؤيد ، و مَن أؤيد ، والله من وراء القصد “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *