الأربعاء , ديسمبر 12 2018
الرئيسية / بروفايل / صلاح رشاد يكتب : الصحابي المظلوم معاوية بن أبي سفيان

صلاح رشاد يكتب : الصحابي المظلوم معاوية بن أبي سفيان

نال معاوية رضي الله عنه حظا كبيرا من الشهرة لكن لم ينل المكانة التي يستحقها وهو من هو في الحلم والجود والدهاء وحسن الرأي وضبط الأمور .. وقد ابتلي بحرب الإمام علي كرم الله وجهه وربما كان ذلك من الأسباب التي لم تنزله المكانة العالية فمن يحارب مثل علي يدفع أثمانا غالية .
ولكن يبقي معاوية خال المؤمنين وصاحب رسول الله صلي الله عليه وسلم وكاتبه .. قال ابن وهب عن مالك عن الزهرى قال سألت سعيد بن المسيب عن أصحاب رسول الله صلي الله عليه وسلم قال لى اسمع يا زهرى من مات محبا لأبى بكر وعمر وعثمان وعلى وشهد للعشرة بالجنة وترحم على معاوية كان حقا على الله ألا يناقشه الحساب،وقال سعيد بن يعقوب الطالقانى سمعت عبد الله بن المبارك يقول تراب فى أنف معاوية أفضل من عمر بن عبد العزيز وقال محمد بن يحيى بن سعيد سئل ابن المبارك عن معاوية فقال ما أقول فى رجل قال رسول الله صلي الله عليه وسلم سمع الله لمن حمده فقال خلفه ربنا ولك الحمد فقيل له أيهما أفضل هو أو عمر بن عبد العزيز فقال لتراب فى منخرى معاوية مع رسول الله خير وأفضل من عمر بن عبد العزيز وقال غيره عن ابن المبارك قال :معاوية عندنا محنة فمن رأيناه ينظر إليه شزرا اتهمناه على القول يعنى الصحابة وقال محمد بن عبد الله بن عمار الموصلى وغيره سئل المعافى بن عمران أيهما أفضل معاوية أو عمر بن عبد العزيز فغضب وقال للسائل أتجعل رجلا من الصحابة مثل رجل من التابعين معاوية صاحبه وصهره وكاتبه وأمينه على وحى الله وقد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم دعوا لى أصحابى واصهارى فمن سبهم فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين وكذا قال الفضل بن عتيبة وقال أبو توبة الربيع بن نافع الحلبى معاوية ستر لأصحاب محمد صلي الله عليه وسلم فاذا كشف الرجل الستر اجترأ على ما وراءه وقال الميمونى قال لى أحمد بن حنبل يا أبا الحسن إذا رأيت رجلا يذكر أحدا من الصحابة بسوء فاتهمه على الاسلام وقال الفضل ابن زياد سمعت أبا عبد الله يسأل عن رجل تنقص معاوية وعمرو بن العاص أيقال له رافضى فقال إنه لم يجترىء عليهما إلا وله خبيئة سوء ما انتقص أحد احدا من الصحابة إلا وله داخلة سوء وقال ابن مبارك عن محمد بن مسلم عن إبراهيم بن ميسرة قال ما رأيت عمر بن عبد العزيز ضرب إنسانا قط إلا إنسان شتم معاوية فانه ضربه أسواطا وقال بعض السلف بينما أنا على جبل الشام إذ سمعت هاتفا يقول من أبغض الصديق فذاك زنديق ومن أبغض عمر فالى جهنم زمرا ومن
أبغض عثمان فذاك خصمه الرحمن ومن أبغض عليا فذاك خصمه النبى ومن أبغض معاوية سحبته الزبانية إلى جهنم الحامية .
رضي الله عن الصحابة أجمعين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *