الرئيسية / فيس وتويتر / إبراهيم النجار يكتب ….عقلية التخندق عند المسلمين إلى متى؟

إبراهيم النجار يكتب ….عقلية التخندق عند المسلمين إلى متى؟

لامناص من البدء بمقاومة عقلية التخندق الفكري والنفسي، والتحزب للمشايخ والأشخاص التي تفصل المسلمين، عن كل ماعداهم داخل المجتمعات العربية والإسلامية، من أجل تهيئة أرضية ملائمة لعقد تحالفات علمية حقيقية، تنطلق من مطارحات فكرية مجدية ومن رؤى عقلانية ومصالحية مشتركة، تسهم في توضيح جوانب عديدة غامضة ومشوشة في مضمون الخطاب الإسلامي، وفي بلورة منطلقات المشروع الحضاري الإسلامي، الذي يفترض أن يتفاعل مع جميع الفاعليات الفكرية والثقافية الحية غير المسلمة، وأن يكون في نهاية المطاف مشروعا حضاريا تركيبي البنية والوظائف، يحتضن حصيلة هذا التفاعل ويعرض نفسه باقتدار وثقة على العالم، ليسهم في تدعيم وإغناء ليس حوار الحضارات فحسب، بل تفاعلها وتقاطعها لممارسة تأثيرات حاسمة في تصويب الصيرورات العولمية الجارية…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *