الرئيسية / فيس وتويتر / عمر حشيش يكتب ....رسائل السيسى الناريه فى القمه العربيه : -” الارهابى ليس فقط من يحمل سلاح، وانما ايضاً من يموله ويسانده ويدربه، ودعونى اسأل من الذى يشترى منهم المواد الطبيعية ويعالجهم”

عمر حشيش يكتب ....رسائل السيسى الناريه فى القمه العربيه : -” الارهابى ليس فقط من يحمل سلاح، وانما ايضاً من يموله ويسانده ويدربه، ودعونى اسأل من الذى يشترى منهم المواد الطبيعية ويعالجهم”

– أصبح مصير الشعوب العربيه ومستقبلها، رهنًا بلعبة الأمم، وتوازنات القوى الإقليمية والدولية.
-هناك اجتماعات تعقد لتقرير مصير دوله عربيه ليس من بينهم دوله واحده عربيه
“هناك دول إقليمية تهدد حقوق الجوار وتعمل على إنشاء مناطق نفوذ داخل الدول الحدودية”
-هناك دول عربية تواجه لأول مرة منذ تاريخ تأسيسها، تهديدًا وجوديًا حقيقيًا
-هناك محاولات ممنهجة لإسقاط مؤسسة الدولة الوطنية، لصالح كيانات طائفية وتنظيمات إرهابية
-هناك جيش إحدى الدول الإقليمية موجود على أرض دولتين عربيتين، في حالة احتلال صريح لأراضي دولتين عربيتين شقيقتين..
-الصراحة تقتضي القول، إن هناك مِنَ الأشقاء مَن تورط في التآمر مع الأطراف الإقليمية، في دعم وتمويل التنظيمات الطائفية والإرهابية
-هناك الجرح الفلسطيني النازف، وشهداء فلسطين الذين يسقطون كل يوم… قضية العرب المركزية التي توشك على الضياع
-لا أبالغ، إن قلت إنّ بلادنا ومنطقتنا تواجه أخطر أزمة، منذ استقلالها وانتهاء حقبة التحرر الوطني… وعلينا جميعًا تقع مسئولية كبرى في وقف هذا التردي في الأوضاع العربية، واستعادة الحد الأدنى من التنسيق المطلوب لإنقاذ الوضع العربي، والوقوف بحزم أمام واحدة من أخطر الهجمات التي عرفتها الدولة الوطنية في المنطقة منذ تأسيسها.
-إننا بحاجة لمواجهة التهديدات الوجودية التي تواجهها الدولة الوطنية في المنطقة العربية
-إعادة تأسيس العلاقة مع دول الجوار العربي على قواعد واضحة، جوهرها احترام استقلال وسيادة وعروبة الدول العربية، والامتناع تمامًا عن أي تدخل في الشأن الداخلي للدول العربية..
-إن ما قدمه ويقدمه الشعب الفلسطيني من تضحيات على مدار عقود، تضع الضمير الإنساني كله على المحك.. إن قضية نضال الشعب الفلسطيني ليست قضية العرب وحدهم، ولكنها قضية الحق في مواجهة القوة.
– المجتمع الدولي كله مسئولية واضحة لا لبس فيها للوقوف أمام سياسات تكريس الاحتلال، وخلق حقائق جديدة على الأرض، ومحاولة مصادرة الحقوق الفلسطينية في الأراضي المحتلة، وفي القلب منها القدس و حرمان الشعب الفلسطيني من أبسط الحقوق
-إن معركتنا هي جزء أساسي من حرب شاملة، يجب أن نتضافر جميعًا لخوضها ضد التنظيمات الإرهابية أينما وجدت.. هذه الحرب الشاملة يجب أن تشمل كل حلقات العمل الإرهابي، تنظيمًا، وتسليحًا، ودعمًا سياسيًا، وغطاءً أيديولوجيًا وإعلاميًا.. فمن يحمل السلاح هو فقط الحلقة الأخيرة
-لقد آن الأوان أن نتحرك بشكل جدي، لوضع حد لنزيف الدم السوري، الذي أزهق أرواح أكثر من نصف مليون مواطن سوري، وأدى لتحويل الملايين إلى نازحين ولاجئين، داخل بلادهم وفي الدول العربية والمجاورة|
-خلى بالك
-متورطناش في -اليمن- بالرغم من ضغط السعوديه وسحب جزء كبير من دعمها المالي
-متورطناش في -ليبيا- واليد العليا هناك لينا والطيران المصري رايح جاي بيفرم الإرهابيين هناك
-متورطناش في -مسرحية الحرب الدوليه ضد داعش- بالرغم من إننا بنحارب -منتخب العالم للإرهاب-
-محدش كسر عينينا وورطنا في أي حرب بالرغم من ظروفنا الإقتصاديه ومحاولات هدم أقوي وأخر جيش في الشرق الأوسط
-بإختصار إستعادنا مكانة مصر وقوتها وتأثيرها في كل القضايا الدوليه بدون ما نتورط في أي معركه مباشره
-ستبقى مصر الدولة الاكثر وعيا وفهما لحقيقة اللعبة التى راقبتها من بعيد ولم تستدرج إليها بل والتى لم تدفع للاشتراك فى اى من المحاور الكاذبة التى صنعت جميعها لبناء عقبة كبيرة لمصر.. وستعود الدولة الاكثر تأثيرا بالمنطقة ويتأكد دورها من جديد
خلى بالك
‎المعركة ممتدة والحرب علي مصر والأمة شرسة ومعقده
مصر التى ظلت عصية على الفوضى المدمرة والصراعات والحروب الطائفية، ستظل عصية على أى محاولات تريد أن تمنعها من إعادة الاستقرار ومن السير بخطوات ثابتة نحو التقدم
“هاتوا أيديكم…وافتحوا قلوبكم…وانسوا أحقادكم وقفوا صفا واحدا ضد أعداء الأمة العربية أعداء الإنسانية…الذين أحرقوا مقدساتنا وسلبوا ارضنا و عرضنا…هكذا سنبني مجداً ونحيي تراثاَ ونثأر لكرامة جرحت وحق اغتصب”
اذا كان زمن المعجزات قد انتهى فان المصريين هم المعجزه الخالده الذى تتحقق بسواعدهم العهد الالهى بحفظ مصر
-مصر تؤكد للعالم اجمع ان شعبها عازم على ان يحافظ على سيرة ومجد اجداده.
مصر تؤكد للعالم اجمع انها قادرة على مواجهة اى صراع فى سبيل بناء مستقبل امن لكل الاجيال القادمة .

4 تعليقات

  1. دكتورة . نجاة سليمان سيد

    منطقتنا العربية في خطر تنزف بدماء شعوبها بغزارة وللاسف بتمويل من دول عربية خائنة للعرب كان التاريخ بعيد نفسة من جديد عندما تأمرت الدول الاورببة علي تقسيم املاك الرجل المريض وهي اادولة العثمانية واجتمعت هذه الدول كل دولة تنهب ثروات شعوبنا …. تركيا الان تتأمر مع هذه الدول لتقسيم سوريا لكي يكون لها جزء في أملاكها …يجتمعون حول المائدة المستديرة كما اجتمعوا علي فلسطين اليوم يجتمعون لتقسيم سوريا وغداا ليبيا والبمن ولا ندي من سيكون عليه الدور في المستقبل القريب جداا

  2. دكتورة . نجاة سليمان سيد

    ماذا تضيف القمة العربية بالدمام في بلاد الحرمين الشريفين غير الشجب والتنديد كما يفعلون دائما تاركين الغازي يفعل ما يريد دون ان يعباوا بأي قرارات مصيرية للمنطقة العربية … أمريكا وحلفائها التي قاموا بضرب سوريا بحجة امتلاكها اسلحة نووية ثبت ان الصواريخ التي اطلقت علي سوريا مفععمة بالكيماوي حتي ينتشر بين الشعب السوري ويعتقدون ان رئيسهم هو من يطلقها عليهم …معني هذا انهم يريدوا ابادة الشعب السوري عن اخرة حتي لا بجدوا من يدافع عن ارض سوريا وينجحوا في تقسمها بسهولة وهذاما يخططون له منذ سنوات مضت بعد ان نجحوا في العراق سابقا التي كان اقوي جيش فيها يهدد عروش الدول العميلة ولهذا تأمروا عليه وتفكيكة ….. فوقوا يا حكام العرب من سباتكم العميق الدور قادم لكم لا محالة اذا لم تتحدوا لحماية شعوبكم واوطانكم ولن يرحمكم التاريخ ابدااا

  3. دكتورة . نجاة سليمان سيد

    للاسف هذا واقع عالمنا العربي المرير وحدث فعلا بعد زيارة تميم الذي دفع ثمن الضربات الجوية علي سوريا المناضلة من اموال شعبة الذي يرزح تحت حماية مزيفة لقاعدة العديد الامريكية والذي رفض حضور مؤتمر القمة العربي طبيعي وهو من يدمر سوربا الان بعد ان فشل مع التيارات الاسلامية والتي لم تحقق اهدافة في سقوط جميع الدول العربية بل احدثت خراب ودمار فيها ولكن شعوبها في الداخل والتي لم تهرب ولم تتخازل استمروا في كفاحكم لحامية اوطانهم .

  4. دكتورة . نجاة سليمان سيد

    العراق كانت بالامس البعيد واليوم سوريا تحت حصار ضربات غادرة وغداا لاندري من سيكون !

    علينا الدعاء لاخواننا في سوريا الصامدة الجريحة التي تكالب عليها الخونه والعملاء ان يحفظهم ويثبت اقدامهم في مواجهة امريكا وحلفائها وانزل عليهم غضبك علي الدول الراعية للارهاب .

    اين الاحزاب الاسلامية التي كانت تصرخ الي القدس رايحين بالملايبن تغلقون اذانكم وابوابكم عليكم يامن سهلتم للدول الكافرة احتلال اراضي الاجداد التي سالت دمائهم الذكية حتي تحررت من ظلم الاستعمار ها انتم بمساعدتكم لهم يعودوا في ثوب جديد طمعا في استعمارها ليس حبا فيكم بل استنزاف موارد العرب بحجة مكافحة الارهاب وهم من صنعوه بتخطيطهم ومساعداتكم انتم لهم .

    مزقوا العراق باكذوبة الاسلحة النووية وبعد الحرب تم تقسيم العراق ونهب ثرواتها من الذهب والبترول علي مرأي من العالم ولم تتمكن اي دول عرببة ان تدافع عن العراق وهي تنهب وتستباح وتأن اليوم تحت الجوع والفقر والمرض وأصبح اهلها لاجئين في كل مكان

    توني بلير رئيس وزراء بريطانيا بعد الحرب اعتذر للشعب العراقي بانهم اخطاوا ولم يتأكدوا من امتلاك العراق لهذه الاسلحة النووية ماذا يفيد الاعتذار بعد ان دمرتوا وطن وتم حصار شعبه عشر سنوات وسيطرتوا علي بترولة باسم الثروة في مقابل الغذاء ولم تكتفوا بذلك بل اتفاقكم علي تقسيمة حتي لو لم يكن احتلال فالامر بيد امريكا المستبدة

    سيناريوالعراق يعود من جديد بأكذوبه امتلاك سوريا هذه الاسلحة ومنذ عدة ايام يصرح العميل الخائن البرادعي بأن مصر تمتلك اسلحة نووية هذا العميل الخائن هو من دمر العراق واليوم سوريا وغدا يركزون علي مصر ثم باقي الدول العربية وخاصا دول الخليج العربي

    فوقوا ياعرب واتحدوا فالتيار جارف لن ينجوا منه احد اذا لم يكن العرب قوة واحدة

    للاسف الشعوب العربية مازالت مغيبه لم تدرك بعد نوايا الشيطان الاكبر امريكا واتباعها عربيا قطر العميلة الخائنة للعرب واوروبيا تركيا وبريطانيا وفرنسا كلهم اكبر ممولين للارهاب وبعض خونه الداخل اللذين يروجون كذبا علي الحكام العرب سطوتهم وقسوتهم ونهب ثروات شعوبهم استرجعوا بالتاريخ عقود مضت ماذا فعلت الخلافة العثمانية بالدول العربية التي احتلتها اربعة قرون والتي يتباكي عليها محمد الجوادي وغيرة من العملاء والخونه غير نهب ثروات العرب وجعلهم العثمانيين اسياد والعرب عبيد ماذا فعلت بالاسلام انظروا الي تركيا الان بأموال العرب اصبحت قوة اقتصادية كبيرة ولكن انتشرت فيها كل الموبيقات البعيدة عن قيمنا الاسلامية هذه هي الدولة التي يتباكي عليها المغيبه عقولهم الان يريدوا تحطيم اكثر لمقدرات العرب ويشنوا حروب بالوكالة عن دول اذا تمكنت من دولنا لن يكون لتركيا او قطر اي وجود في في المنطقة بل يداسوا باقدام امريكا وحلفائها ……

    بريطانيا تسحب جنودها من افغانستان لمساعدة عملاء الداخل الخونة من السوريين والعرب

    حمي الله مصر وجيشنا الوطني البطل من ايدي المتربصين بنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *