الرئيسية / كتاب وشعراء / من أكون.  _٤_ …..نص بقلم الصافي أبو عمار

من أكون.  _٤_ …..نص بقلم الصافي أبو عمار

اعتقلني الصمت
……………… . …

استوقفني صراخ بعض الأحرف المهجورة وصورة ممهورة بالصمت منذ الميلاد وجيوش من الأحقاد تحاصرها. ولاتناصرها سوى بعض العجزة والثكالى فقط من خلف جدران الصمت.

فمنذ أن أصبح الصوت الأعلى هو صوت القوة. ولا فرق بين ظالم أو مظلوم. ولا وزن للأثنين. فميزان العدالة عزيزي لا يميل إلا للأقوى دائما. دائما رمانة القوى لها حسابات خاصة ومعادلات تخضعها حسب هواها

خدعوك فقالوا الحرية والديمقراطية. أخبروني يامن تؤمنون بتلكم الأفكار في هذا الوقت. ممنكم يستطيع ان يفند الأحتلاف والتضاد . خبروني ما معنى تحرر وشموخ يكونان على أنقاض الحضارة وجثث الأطفال والشيوخ والغذارى وتفاقم عدد المسجونين أمام وخلف القضبان. والغليان الثائر في خرص الألحان. جبروني واتركوني وحيدا. اناضل من أجل سخافاتي. وأتبع وحدي تلكم الترّاهات الناعقة في أشلاء فكري المقهور المهزوم.
وأنقب عن حقي المهضوم في معتقل صمتي

ما أصعب تلحاح الزمان في ليلي الخاوي من نبض السكينة والشعور بالطمأنينة وأنا اسمع ذا الضجيج بداخلي. كلما اعتقلت سربا تحررت داخلي أسراب وأسراب
كيف أشعر بالأنتماء وأنا في أعينهم مجرد خائن كلما حاولت اتحرر من الصمت معارضا. ألقوني خلف قضبان الإقصاء

فمن يحرر عقول هؤلاء العقلاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *