الرئيسية / أخبار الاقتصاد / أحمد النجدي يكتب ….القيمة العادلة و أسعار الوقود و الكهرباء

أحمد النجدي يكتب ….القيمة العادلة و أسعار الوقود و الكهرباء

منذ فترة و أنا ممتنع عن كتابة منشورات طويلة , لأسباب عدة تتركز في أن المواضيع التي كنت أود الدخول فيها إما أنها شرحت بشكل مستفيض أو أن الموضوع لا يستحق عناء الرد .

اليوم سأكتب بشكل مختصر قليلا عن موضوع زيادة أسعار الكهرباء و الوقود , سأبين فيه رأيي الشخصي .

مما لا شك فيه أن الإتجاه السائد في الدول التي تتبني نظام الدعم هو رفع الدعم و تخفيضه جزئيا مع تحويله إلي دعم مباشر للفئات المستحقة , و تختلف طريقة التطبيق من دولة لأخري .

و إذا كان لابد من تخفيض قيمة الدعم , فليكن بطريقة لا ترفع الأسعار في وجه المواطن بشكل أكبر من قدرته علي إمتصاصها , مع حزمة من الإجراءات التي تكفل تثبيت أسعار المواد الأساسية لكل المواطنين ( من هنا أري أن زيادة الدعم علي السلع الغذائية أمر جيد و محبز ) . و بالتالي تكون تكلفة الوقود و الكهرباء و غيرها مساوية للسعر العادل .

لكن السعر العادل يتوقف علي معرفة التكلفة الحقيقية لإنتاج تلك السلع مضافا إليها قيمة الأثر الإجتماعي !

أقصد بالتكلفة الحقيقية هنا هي تكلفة شراء المواد الخام و نقلها و تصنيعها مضافا إليها تكلفة العمالة و أيضا تكلفة إيصالها إلي المستخدم النهائي , و أرجو ألا نحتسب فيها قيمة المستشارين الذين ليس لهم داعي , و العمالة المقنعة التي لا تفيد بل تعطل , بالإضافة إلي تكاليف غير ضرورية .

بعد ذلك , يجب حساب قدرة المواطن الفعلية علي شراء تلك السلعة الأساسية . و هذا يتوقف علي عدة نقاط منها علي سبيل المثال لا الحصر :

  • بالنسبة للكهرباء , تكلفة إيصال الكهرباء للمناطق الشعبية ( ذات الكثافة السكانية العالية ) أقل بكثير من المناطق الراقية ( ذات الكثافة السكانية المنخفضة ) , فلوحة توزيع كهرباء واحدة في الأولي تكفي عدة أبنية , عكس الحالة الثانية التي تجبر فيها علي بناء عدة لوحات و مد عدة كيلومترات من الأسلاك . فضلا عن إختلاف نوعية الإستهلاك بين الفئتين .
  • أيضا إيصال للمصانع و الشركات تختلف عن المناطق السكنية , و تختلف أيضا عن المناطق التجارية .
  • المصانع و الشركات التي تصدر للخارج لا يجب أن تتحصل علي دعم لأنها تبيع بالسعر العالمي , فيجب أن تشتري كل المدخلات بالسعر العالمي , حتي لا تذهب أموال الشعب إلي جيوب قلة من أصحاب الأعمال .
  • المصانع التي تنتج سلعا أساسية و إستراتيجية موجهة للداخل يجب إعطائها بسعر التكلفة أو أقل ليكون سعر المنتج النهائي للمواطن في متناول يديه , خصوصا في ظل الأوضاع الإقتصادية الحالية .
  • طبعا المواطنين العاديين أصحاب البلد يجب أن يحصلوا علي قيمة جهدهم و يستفيدوا من موارد أرضهم , في ظل حصولهم علي أجور متدنية و منخفضة عن المعدل العالمي .

و بالمثل لمشتقات البترول , فسيارات النقل العام و نقل الركاب أولي بالدعم من السيارات الفارهة و سيارات السفارات و الجهات الأجنبية ( إلا لو طبق مبدأ المعاملة بالمثل ) .

لنطبق تلك الأسس علي الوقود , فطبقا لتصريحات وزير البترول طارق الملا في 6 ديسمبر 2017 أن التكلفة الحقيقية تكلفة السولار (على الدولة) بلغت 5.7 جنيه لكل لتر بينما يبلغ سعر بيعه للمستهلك 3.65 جنيه، وتكلفة بنزين 80 تبلغ 5.7 جنيه لكل لتر بينما يبلغ سعر بيعه 3.65 جنيه , تكلفة بنزين 92 تبلغ 6.4 جنيه لكل لتر بينما سعر بيعه 5 جنيهات ، و تكلفة اسطوانة البوتاجاز المنزلي 124 جنيه بينما يبلغ سعر بيعها فى السوق المحلي 30 جنيه. تكلفة منتج المازوت تبلغ 4300 جنيه للطن ويباع لمصانع الأسمنت بـ 3500 جنيه للطن وباقى الصناعات بـ 2100 جنيه للطن .

http://http://www.masrawy.com/news/news_economy/details/2017/12/6/1214999/%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AA%D8%B1%D9%88%D9%84-%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%B9%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%83%D9%84%D9%81%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%B2%D9%8A%D9%86-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%B1-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%88%D8%AA%D8%A7%D8%AC%D8%A7%D8%B2

تلك التصريحات جاءت في وقت كان فيه سعر الدولار في المتوسط 17.66 جنيه للشراء، و 17.76 جنيه للبيع , و سعر مزيج برنت 62.80 دولار للبرميل، فيما بلغ سعر الخام الأمريكى غرب تكساس الوسيط 57.50 دولار للبرميل .

http://https://www.youm7.com/story/2017/12/6/%D8%A3%D8%B3%D8%B9%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%81%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%A8%D8%B9%D8%A7%D8%A1-6-12-2017-%D9%88%D8%AE%D8%A7%D9%85-%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7-%D9%8A%D9%86%D8%AE%D9%81%D8%B6/3542279 https://www.youm7.com/story/2017/12/6/%D8%B3%D8%B9%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%A8%D8%B9%D8%A7%D8%A1-6-12-2017-%D9%88%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%D8%A9/3542096

يعني في المحصلة سعر اللتر من البنزين 40 سنت تقريبا .

لكن اليوم 16 أبريل 2018 , أصبح سعر خام برنت اليوم 71.78 دولار للبرميل، فيما بلغ سعر الخام الأمريكى، 66.57 دولار للبرميل , أي بزيادة 14.3 % و 15.8 % علي التوالي ( متوسط 15 % تقريبا ) . بينما إنخفض سعر الدولار إلي 17.63 للشراء و 17.73 بيع , أي بنسبة 0.2 % تقريبا ( تقريبا حالة ثبات ) .

http:// https://www.youm7.com/story/2018/4/16/%D8%A3%D8%B3%D8%B9%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%81%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AB%D9%86%D9%8A%D9%86-16-4-2018-%D9%88%D8%A8%D8%B1%D9%86%D8%AA-%D8%A8%D8%B3%D8%B9%D8%B1-71/3746750 https://www.youm7.com/story/2018/4/16/%D8%A3%D8%B3%D8%B9%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AB%D9%86%D9%8A%D9%86-16-4-2018-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%B1-%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%B1-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D8%B1%D9%88/3746462

 إذن يظهر لدينا عدة أسئلة مهمة :

  • هل نستطيع الحفاظ علي مستوي الدعم الحالي أم لا ( بالتالي تكون الزيادة بسيطة ) ؟
  • هل يمكن تقسيم المستخدمين لشرائح مثلما حادث في الكهرباء ؟
  • ماذا بحل ببطاقات البنزين التي كانت الحكومة أصدرتها مجانا لكثير من الناس ؟
  • هل الحكومة لديها القدرة علي مواجهة التضخم الناتج عن زيادة أسعار السلع و النقل من خلال إجراء عام أو من خلال برامج إجتماعية مخصصة ؟ أم ستلجأ إلي إقتراض مزيد من الأموال لتعويض ذلك ؟
  • هل القطاع الخاص سيتقبل تلك الزيادة ؟ أم سيعترض ؟

هذه نبذة بسيطة في موضوع طويل يحتاج فعلا لمتخصصين و بيانات دقيقة بالطبع .

دمتم بخير

                   

خبر زيادة الدعم علي السلع التموينية

http://http://www.shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=10042018&id=508b6b09-a181-49ad-9c91-df3ffdbac3d2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *