الإثنين , ديسمبر 10 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / كتاب وشعراء / ركوة كبرياء…..شعر سمر سليمان  

ركوة كبرياء…..شعر سمر سليمان  

أكتُب لكَ شيئاً يُشبهك ..
أحاوِل أن أقرأ ملامِحي ..
أتلمّس معانيك من ظلالك العالقة بِبصيرتي ..
السطور الفارغة مُثقلةٌ برائحتك ..
كأنك فيها تنبض ..تتنفّس ..
أجاهِدُ دُخانَ الهجير نفثَك عني وهناً ..
ومازلت أجدني ممتلئة بك ..
ألقي بقايا انفاسك المتحلّلة جوفَ شعُوري ..
ألبَسُ الألوان … وكلّي باهِتٌ بك ..
أسرح بين رفُوف الذاكرة ..
أحمل فانوساً من وعيٍِ تجذّر بك وفيك ..
كأنني مُجبرةٌ أن أطوف الاتجاهات ..
بلا خُطوات ..بلا طُرقات ..
خرساءُ ترتجي أن يُصغى لها ..
يُربكني صفيرُ الأنين بين ضلُوعي اليتيمات ..
أفرّ منّي …
أسعى لِغزل بواقيك فيّ ..
هالاتِ ضوءٍ تصدّ ظلمة رفقتك ..
تغادِرني بقايَا البوح ..
تنبُت من هطوُل عيني الحروف..
اتنشّق نُكرانَك هوامِش السطر ..
أراوِد النسيَان زيارتي ..
أدوّن كلّ مايَرد مضامِين ذهني..
أجالِس ضِفاف الحنِين ..
أكدّس من عينيّ ستائر الانتظار ..
أغري عقارب الساعات تمضي إليك .. عجِلة ..
وأوقن أنّك غادرتني لتسكُن أخرى ..
لا .. لستُ أحسدها ..
فأقاصيص قلبي مازالت تشكوك كل حارة
من حارات نبضي ..
لستُ مُجبرة تحمّل عقليّتك المتغيّرة ..
وليس من العدلِ أن أحمّل قلبي
محفظة التبريرات ..لأرضي نرجسيّتك ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *