الرئيسية / كتاب وشعراء / أنا المرأة الطبيعة ……….. للشاعرة/ امال محمود

أنا المرأة الطبيعة ……….. للشاعرة/ امال محمود

أنا المرأة الغابة ..
صوتك

ريح تعصف في داخلي !

——————–

أنا المرأة الشجرة ..
يتسلقني صوتك
يهز أغصاني

لأرسم على أرض أحلامك ظلالا من الدانتيل !

——————–

أنا المرأة العاصفة ..
هبوبي المتكرر نحوك
جعل قلبك الصخري في حوزتي
طالما ارتطمت به
عريته
هأنذا أكومه بقربي
أشيده نبضة نبضة

و أنفخ فيه من روحي لأستكين !

——————–

أنا المرأة البحر ..
بأمواجي المتكسرة على حافة البوح
لا شواطىء لي
لا أمنيات
يواسيني في ليالي الموحشة
قلبي

مرددا صدى صوتك !

——————–

أنا المرأة الشجرة ..
أينما وليت وجهك

سترى انعكاس ظلالي في مرايا روحك !

——————–

أنا المرأة البحيرة ..
سل كل من مر بجانبي

كيف رأى انعكاس صورتك في أحشائي !

——————–

أنا المرأة الضوء ..
انكساراتي المتعددة في حبك الماطر
نتج عنها أقواس قزح

أعادت طلاء سماء عالمي بأجمل الألوان !

——————–

أنا المرأة الصخرة ..
المتشبثة بك كحياة أبدية
أينما وليت وجهك
ستتعثر بي
لن أتزحزح عن عشقك
سأعترض طريقك
إلى أن تتدفق في خلاياي كالنهر
تصب ماءك دفعة واحدة
لتزهر أشجار اللوز المعمرة في صدري
أنا الصخرة
التي لن تكشف عن سرها الدفين

مالم تشطرها إلى نصفين !

——————–

أنا المرأة النهر ..
كلما حولتني الحياة عن مسار حبك
حفرت لنفسي مسارا آخر

أكثر اتساعا و عمقا !

——————–

أنا قبيلة من نساء عاشقات ..
تسكنك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *