الرئيسية / تاريخ العرب / مسموح المصاطب ..!

مسموح المصاطب ..!

كتب :مصطفي شريف

بعد فراغ محمد على من مذبحة المماليك عام 1811م، بدأ فى تنفيذ مشروعه فى إصلاح نظام الحيازة الزراعية، وكان أول الاجراءات مسح كامل اراضى القطر المصرى، والاعداد لنظام الضرائب وتقديرها على أساس جودة الارض، فتم إعفاء اراضى الوسية وكذلك الأراضى البور والاراضى الصالحة للزراعة ولكن تركت بدون زراعة وكانت بعيدة عن زمام القرى وهى الابعاديات. وابتداء من عام 1838م بدأ محمد على فى تكوين ضياعه الملكية بنزع مساحات شاسعة من الأراضى، حيث بلغت مساحة هذا الأراضى فى عهد سعيد مايقارب من المليون فدان. وقد ظهر فى عصر محمد على بعض البدع من الاعفاءات الضريبية مثل مسموح المشايخ وهو إعطاء نسبة من الأراضى لمشايخ القرى مقابل قيامهم بأعمال وظائفهم،وهذه الأراضى اعفيت من الضرائب، وكان هناك أيضا ما عرف بمسموح المصاطب حيث كانت تعطى مساحات من الأراضى بدون ضرائب للاعيان الذين يقومون بواجب الضيافة فى القرية من أصحاب المصاطب، فقد حصل الشيخ سالم الشواربى على مائة فدان دفعة واحدة من اطيان قليوب كمسموح مصطبة ..!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *