الثلاثاء , يوليو 7 2020
الرئيسية / منوعات ومجتمع / محمد عطية مصطفي يكتب : حال مكاتب الصحة علي مستوي الجمهورية

محمد عطية مصطفي يكتب : حال مكاتب الصحة علي مستوي الجمهورية

من داخل السياسة
من تجاربي الحياتية
سوف اتحدث عن قطاع مهم في الصحة لايتحدث عنه احد وهو.
مكاتب الصحة علي مستوي الجمهورية
وخصوصا في الأحياء الشعبية
وانا نازل اليوم طلب مني بواب العمارة كارت لطبيب مكتب الصحة الذي تتبع له ابنتة
وطبعا انا معاش وبحكم عملي السابق اعرف معظم الأطباء او هم يعرفوني .
فضلت ان اذهب معه هو وابنتة لمكتب الصحة التابع له سكن ابنتة وهو في حي متوسط علي شعبي وسوف ارصد ما شاهدت وسمعت كالاتي:
اولا : مكتب صحة لايوجد به طبيب وبالسؤال علي الطبيب لو انت صباحا يقولوا انه موجود بعد الظهر ولو انت بعد الظهر يقولوا انه كان موجود صباحا.
ثانيا: معاملة كل الموظفين الاداريين سيئة جدا وبيروقراطية جدا دة غير انهم يطلبوا 10 جنيهات لاستخراج شهادة الميلاد وبدون ايصال. والاستلام بعد يومين ومن غير توضيح
ثالثا : التمريض سيئ جدا والتعامل مع الامهات اكثر من سيئ ولا يوجد ميزان لوزن الاطفال
رابعا : المكان غير نظيف ولايوجد استراحة ادمية للامهات باطفالهم.
خامسا: لم اجد مدير اداري اتحدث معه .
سادسا: الحسنة الوحيدة في مكتب الصحة هذا هو شركات القطاع الخاص المنتجة لبامبرز الاطفال توزع عينات علي الامهات لاطفالهم مجانا .
انا لم اذكر اسم مكتب الصحة لكي يتحرك كل مسئولي وزارة الصحة وعددهم كبير جدا في هذا القطاع لاصلاح مكاتب الصحة علي مستوي الجمهورية .
واود ان اوضح ان مكتب صحة مصر الجديدة مختلف وطبعا لان مستوي الامهات مختلف .
دعوة من القلب للسيد وزير الصحة لاصلاح هذا القطاع الحيوي الذي يخدم اطفالنا .

تعليق واحد

  1. احسنت الطرح يا صديقي العزيز واتمني ان تصل رسالتكم الايجابيه الي اعلي المسئولين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: