الرئيسية / تاريخ العرب / تاريخ آخر !!

تاريخ آخر !!

كتب :مصطفي شريف

كانت المشروبات الكحولية منتشرة قبل الحملة الفرنسية عام 1798م، وكانت صناعة الخمور متركزة بين المسيحيين واليهود، وكانت تجنى عنها الضرائب، ومع قدوم الحملة الفرنسية ظهرت مصانع المشروبات الروحية، والتى كانت تصنع من البلح والزبيب والتين المجفف.
وظلت الخمور محدودة الانتشار، ولكن بعد عام 1882م ودخول الانجليز مصر، ظهرت الخمارات بشكل ملحوظ خاصة فى الأرياف على يد اليونانيين، والذين أصبحوا بعد ذلك من كبار ملاك الأراضى بعد زيادة القروض الفاحشة، فكل دين يعجز عن سداده فلاح يتم شراء الدين بالربا بواسطة أصحاب الخمرات . !
ومع زيادة الخمارات زاد معها استيراد الخمور من فرنسا والجزائر واليونان وقبرص وتركيا وبريطانيا.
وبعد أن أصبح شرب الخمور عادة لدى بعض المصريين فى المدن، ظهر فى عام 1903م رجلا يونانيا وكان من أشهر مصنعى السجائر يدعى نسطور جناكليس، وبدأ فى تأسيس لصناعة النبيذ فى مصر عندما أجرى أولى تجاربه لزراعة الكروم فى مصر، واستورد الشتلات الأولى من فرنسا وايطاليا والمجر، وبعد 25 عاما عرض باكورة إنتاجه من النبيذ الفاخر من حقول جناكليس.
وكما يذكر محمد تمام فى كتابه (المحتمع المصرى والثقافة الغربية) أن صناعة البيرة بدأت فى مصر عندما أنشأت شركة بليجيكة عام 1897م شركة مساهمة مقرها بروكسل، ومركز الإدارة والمصنع بالإسكندرية تحت اسم بيرة الأهرام (التاج)، وبدأت بعدها الاعلانات المشجعة على شرب البيرة، مثل إعلان بيرة ستلا .. مشروب العائلة المفضل … وإنها .. قوة وغذاء ..!!
وقد علق أمين بقطر :
لقد أصبحت مصر ملاذا لمتشردى أوروبا وبائعى الخمور والقمار والدعارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *