الرئيسية / أخبار مصر / وكيل الأزهر: أمريكا مسؤولة عن دماء الفلسطينيين

وكيل الأزهر: أمريكا مسؤولة عن دماء الفلسطينيين

قال الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف في مصر، إن الأزهر أعلن رفضه لقرار الرئيس الأمريكي ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس منذ اللحظة الأولى، وهذا الموقف ثابت ولم ولن يتغير.

وأضاف وكيل الأزهر الشريف، اليوم الاثنين، 14 مايو/ أيار، أن “هذا الإنشاء الذي أعلن عن بنائه فوق الأراضي العربية هو كيان غير شرعي لا يعترف به أي عربي أو أي مسلم، وهو استفزاز للمشاعر وانتهاك صارخ للأعراف والمواثيق والقوانين الدولية، فالعالم كله يعرف كيف وضعت الأراضي الفلسطينية تحت الاحتلال وأنه لا يجوز إنشاء مثل تلك الكيانات عليها”.

وتابع شومان، أن تلك الخطوات ربما تكون بداية صراع جديد لا يريده أحد، “وكم كنا نتمنى ألا تكون أمريكا من يقود هذا التحرك الدموي، والدماء التي تسيل الآن على الأراضي الفلسطينية خير دليل على خطأ هذا التصرف الهمجي والذي لا يمكن أن نعترف به ولا بمشروعيته مهما كلفنا ذلك”.

وحول تفعيل مخرجات مؤتمر نصرة القدس والذي عقد بالأزهر الشريف، قال شومان، هي تنفذ الآن بتنظيم فعاليات متواصلة لنصرة القدس، كذلك عمليات التواصل مع كل الأحرار ومن ينشدون السلام في العالم وفضح هذا الكيان الغاصب وتلك الممارسات الهمجية التي تمارسها أكبر دولة، والتي كان يفترض أن تكون راعية للسلام، وسوف يستمر الأزهر في طريقه حتى يزول الاحتلال عن الأراضي العربية وتحل القضية.

يشار إلى أن حصيلة الاشتباكات في قطاع غزة ارتفعت إلى 55 قتيلا، وأكثر من 2700 مصاب، بحسب بيان وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الاثنين، عقب الاشتباكات، التي اندلعت بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مسؤول في وزارة الصحة الفلسطينية قوله إن عدد القتلى الفلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي ارتفع إلى 55، مشيرا إلى أن القتلى سقطوا خلال مشاركتهم في “مسيرة العودة الكبرى” على امتداد الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *