الأربعاء , ديسمبر 12 2018
الرئيسية / ثقافة وفنون / شعر وشعراء / خالتي نزيفة ……شعر نوزاد جعدان

خالتي نزيفة ……شعر نوزاد جعدان

خالتي نزيفة
عندما تغيب أمي عن البيت
ننام من الليل إلى الليل
يذهب أبي إلى عمله دون أن يحتسي قهوته
يجلس الظلام
تزورنا خالتي ” نزيفة “
تلك التي تركتها في القرية كما هي
تشير بعصاها إلى كل المغادرين
تسير بنا بأسرار مزيفة
أننا سنكبر ونجلس بنفس المكان
تمسح أجوبة السؤال وتبقى للأجوبة سؤال
تضعُ الكراسي أمام عتبة البيت
وتسأل لماذا يغيب الضيوف ؟
تقول للتراب الهلوع
حين تعرق الشمس البرجوازية
ويموت الثمر على حلمة الشجرة
لا تخف من ريح مغتربة
قل للمطر ضع حقائبك واسترح
ولنبن ِ بيتاً ولينمُ الولد
تسألني :
أين ذهبت أمك
وسوق الخضار مغلقة اليوم
ولا نقود في سترة أبيك
أقول لها :
ولا مرافقها الأمين معها
الذي كان ينتظرها عند أكياس الخضار
و يشعر كهرّ مسكين حاصره أطفال مدرسة
كم كان البازار كبيراً
و كم المولات صغيرة هنا
تغبش كل مرايانا بالضباب
بيتنا واسع جدا يا أمي
كوطن لا دكاكين حقائب فيه
تتأخرين
ويضيق البيت كمحارة تتقاذفها الأمواج
ثقيلا كذبابة مبللة
خفيف الرأس كرجل سكير
لا أستطيع فتح الباب
رغم أني سمعت صوت حذائكِ على درج البناية
كل المفاتيح في شمّاعتها ولكن مفتاح البيت فيها غائب
عندما تغيب أمي عن البيت
ننام من الليل إلى الليل
أشرد بوجهي
تطل خالتي نزيفة بظلها
تقول لي ما الدنيا ؟
أجيبها كطالب لم يعرف في الامتحان سوى السؤال الأخير
الدنيا
كل الدنيا خالتي نزيفة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *