الثلاثاء , يوليو 14 2020
الرئيسية / منوعات ومجتمع / الغارديان: كيف تقوم بالكثير في وقت قصير: ثمانية نصائح مهمة

الغارديان: كيف تقوم بالكثير في وقت قصير: ثمانية نصائح مهمة

 

في القرن 21 ومع تزايد احتياجات الإنسان ومشاغله، أصبح الفرد مطالبا بالضرورة بالتوفيق بين عدد كبير من المهام، وسط مناخ مليء بالضغوطات التي يعد أهمها ضغط الوقت. هذا الكلام  لمارك ماكرتني، الخبير في جامعة أكسفورد للأعمال، كتبه في مقال على أعمدة صحيفة الغارديان البريطانية،

ويقول كاتب المقال: “أنا كمدرب تنمية بشرية متخصص في مساعدة الناس على القيام بأعمال أكثر في وقت أقل، ألاحظ أن أولئك الذين يقومون بعمل مجد في حيز زمني أقصر هم أولئك الذين يتبعون مجموعة من القواعد المحددة، وفي ما يلي ثمانية قواعد لمساعدتك على إنجاز المزيد من المهام وربح الوقت:

1) الاختفاء:

الانزواء في زاوية مغلقة بعيدا عن عوامل التشتت الذهني المحيطة بك، والتركيز التام في مهمة واحدة في وقت واحد، يجعلك تنجح حتى وإن تعددت المهام.

2) لا تحارب الضغوطات:

أولئك الذين يعملون الكثير في وقت أقل لا يحاربون الضغط، بل إنهم يستفيدون منه لزيادة مستوى تركيزهم في الإنجاز، ويستفيدون أيضا في النهاية من عامل نفسي مهم وهو الارتياح لما قدموه لأنفسهم ولمؤسستهم طوال اليوم.

3) التبسيط:

كما يقول الفيلسوف الصيني لاو زي: “لتحقيق المعرفة عليك باكتساب أشياء جديدة كل يوم، أما إذا كنت تسعى للحكمة فعليك بترك الأشياء كل يوم”. فعاداتنا تدفعنا لمواصلة القيام بمهام وأعمال لا نحتاج فعلا للقيام بها، إذن حاول ترك المهام الإضافية واسأل نفسك: “هل أن ما سأفعله مهم حقا؟”. يمكنك أيضا تجاهل الرسائل الإلكترونية والاتصالات وخفض عددها إلى الحد الأدنى، ذلك سيفرض عليك الإيجاز ويوفر الوقت للجميع.

4) البحث عن الإيقاع:

التفكير بالعمل صباحا يسبب لك الرغبة في مسح بريدك الالكتروني للشعور بالارتياح، لذلك فإنه من المجدي تدوين المهام والمواعيد مسبقا، وهذا   يعطي نوايا إيجابية للدماغ ويجعله مستعدا للقيام بالأشياء.

5) التقوية:

كم تنفق من الوقت يوميا للقيام بأشياء أنت لا تجيدها؟ عليك التركيز في ما يمكنك القيام به وترك ما لا تستطيع القيام به، فهل رأيتم يوما العداء “يوسين بولت” يدخل سباق الماراطون ويترك سباق المائة متر الذي يمتلك فيه الرقم القياسي؟

6) مشاهدة الروبوتات:

كن حذرا أثناء تفكيرك في مفهوم الكفاءة، فالروبوتات أيضا تتسم بالكفاءة وتتولى القيام بالوظائف، فمن الأفضل أن تميز نفسك عنها وتكون فعالا وخلاقا في قيامك بمهام تتطلب تفكيرا وإبداعا.

7) الصدق:

من العادات الراسخة التي تمنعنا من ربح الوقت، الجلوس لساعات في اجتماعات دورية مملة لا طائل من ورائها، عليك بتبديل مهامك باستمرار وعدم إضاعة الوقت

8) تجنب هذه المقولات الهدامة:

لا تصدق من يقول لك أنك لن تستطيع إنجاز مهامك والتوفيق بينها، وأن الوقت يداهمك، فقط توقف عن سماع هذه الأفكار المحبطة وابدأ بالقيام بأعمالك، فقد يكون ذلك أنسب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: