الرئيسية / ثقافة وفنون / الأمارات تفتتح جناحها الوطني بالمعرض الدولي للعماره في بينالي البندقيه

الأمارات تفتتح جناحها الوطني بالمعرض الدولي للعماره في بينالي البندقيه

 

العربي اليوم-البندقية، إيطاليا، 24 مايو 2018

افتتحت معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة اليوم معرض الجناح الوطني لدولة الإمارات تحت شعار ” الحياة ما وراء العمران الشاهق ” والمشارك في الدورة الـ/ 16 / للمعرض الدولي للعمارة في بينالي البندقية .

وتتولى مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان مهام المفوض الرسمي للجناح الوطني لدولة الإمارات في بينالي البندقية بدعم من وزارة الثقافة وتنمية المعرفة.

ويسلط المعرض الضوء على الروابط الممتدة بين البيئة العمرانية والحياة اليومية  البسيطة في دولة الإمارات عبر سلسلة من الصور والرسومات الفنية والخرائط والمجسمات ثلاثية الأبعاد.

وقالت سمو الشيخة سلامة بنت حمدان آل نهيان، مؤسس ” مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان، في تصريح بهذه المناسبة .. ” منذ المشاركة الأولى في بينالي البندقية عام 2009.. قدم الجناح الوطني لدولة الإمارات سلسلة من المعارض التي غطت مجموعة واسعة من الأطياف الثقافية بداية من الموضوعات التاريخية وصولا إلى المحطات المعاصرة مما أسهم في رسم ملامح وتعزيز المشهد المعماري المتطور في دولة الإمارات “.

 

وأشارت سموها إلى أن معرض هذا العام يضم بحثا متعمقا ومتواصلا يعد جزءا أساسيا في فهم المشهد الحضري في دولة الإمارات في الوقت الذي نحتفي فيه بالإنسانية والعفوية والبساطة في مدن الإمارات “.

ونوهت سموها بأن المعرض يقدم دراسات حالات وروايات شخصية تفصيلية ورؤية شاملة حول علاقة البيئة العمرانية والطبيعية مع الحياة الاجتماعية.

وأوضحت أنه تم اعتماد أساليب مختلفة في الرصد الميداني والتخطيط المكاني بهدف توثيق وتحليل السمات المادية للبيئة العمرانية والطبيعية ورصد الحياة اليومية في أربعة أجزاء من البيئة العمرانية والطبيعية تتمثل في الأحياء السكنية وشبكة الطرق والسكك والمربعات السكنية والمواقع الطبيعية.

حضر افتتاح فعاليات معرض الجناح الوطني كل من سعادة صقر ناصر الريسي سفير الدولة لدى جمهورية إيطاليا وسعادة عبدالله حسن الشامسي قنصل عام دولة الإمارات لدى ميلانو والشيخة حور بنت سلطان القاسمي رئيسة مؤسسة الشارقة للفنون والسيدة أنجيلا مجلي المدير التنفيذي لدى مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان.

وقالت معالي نورة الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة ــ في تصريح لها بهذه المناسبة ــ ” يأتي معرض ” الحياة ما وراء العمران الشاهق ” ونحن نحتفي بعام زايد .. ليعيد إلى الأذهان رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه ” مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة التي ارتكزت على قناعة راسخة بأن احتياجات المواطنين والمقيمين وبث أجواء السعادة في أرجاء المجتمع محور أساسي في جهود التنمية الحضرية في الدولة.

وأشارت إلى أن المعرض يحتفي بالمجتمعات المتنوعة والحيوية التي تتميز بها دولة الإمارات.. وعاما تلو الآخر يواصل الجناح الوطني مسيرته الناجحة مؤكدا إرث الإمارات الفريد ومسلطا الضوء على مستوى الحوار الحضاري المتطور في دولة الإمارات.

وأضافت معاليها أن بينالي البندقية يعد منصة مثالية لإبراز ثراء المشهد المعماري في دولة الإمارات أمام الجمهور من مختلف دول العالم “.

 

من جانبه قال القيم الفني للمعرض الدكتور خالد العوضي ــ باحث وأستاذ جامعي إماراتي مختص في التنمية الحضرية المستدامة ويعمل أستاذا مساعدا لبرنامج التنمية الحضرية المستدامة لدى ” معهد مصدر “، التابع لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا  ــــ إن معرض الجناح الوطني يفتح نافذة أمام زواره ليتعرفوا على بساطة المظاهر الحياتية والمشهد العمراني في المجتمعات الحضرية غير المعروفة في دولة الإمارات.. كما يسلط الضوء على المناطق الكامنة وراء الأبنية الشاهقة والمشهد المعماري الضخم والمعتاد في دولة الإمارات .

وأضاف أن المعرض يعد فرصة لاستكشاف هذه المناطق المتواضعة ذات السمات الاجتماعية.. ، بدايةً من السكك ووصولاً إلى الأحياء السكنية، مشيرا إلى أن هذه المجتمعات النابضة بالحيوية تشكل البداية نحو رسم ملامح المدن وهذا ما يؤكده المعرض باعتبار ذلك ركنا هاما في وتيرة الحياة اليومية داخل دولة الإمارات “.

يذكر أن الجناح الوطني استضاف معرضا وطنيا خلال ” المعرض الدولي للفن ” في جميع دوراته منذ عام 2009 إضافة إلى دورات المعرض الدولي للعمارة منذ عام 2014.. ويعد بينالي البندقية أحد أهم الفعاليات الفنية والثقافية في العالم فيما يستضيف هذا العام مجموعة من المعارض المعمارية التي تمثّل أكثر من / 60 / دولة ويفتح أبوابه ابتداء من يوم / 26 / من شهر مايو إلى / 25 / من شهر نوفمبر عام 2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *