الرئيسية / فيس وتويتر / محاسن السنوسي تكتب …..كفاكم سرقة علي أجساد أنهكها السرطان 

محاسن السنوسي تكتب …..كفاكم سرقة علي أجساد أنهكها السرطان 

ترددت كثيرا عن كتابة ملاحظات حول مستشفى 57357 حتي لايظن البعض أننا ضد الأعمال الإنسانية وخاصة عندما يتعلق الأمر بصحة أطفال لاحول لهم أصيبوا بالمرض اللعين “السرطان” وحول الغموض الذي يحيط بالصرح العظيم لهذه المستشفي وكانت التعليمات دائما منع كتابة مايسيئ إلي 57357 لأنها تحظي برعاية السيدة سوزان مبارك وأعضاء مجلس الإدارة شخصيات عامة ذات شأن عظيم وأغلبهم يظهر في إعلانات التبرع في وسائل الإعلام ولكم الحق في معرفة هذه الشخصيات و أغلبهم مدون أسمائهم ضمن مجلس إدارة المستشفي وبالطبع لهم مرتبات شهرية سواء حضروا إجتماعات المجلس أو لم يعرفوا موقع المستشفي وحفاظا علي سمعة هؤلاء النخبة ومن بينهم رؤساء تحرير صحف وبرامج وقنوات بالتالي أصبح مضمون عدم نشر مايتعلق بأي شبهة فساد عن هذه المؤسسة التي تعمل في الخير من أجل الأطفال..وماشجعني علي الكتابة التحقيق المنشورالسبت الماضي علي موقع “فيتو” ..سأعود إلي الافتتاح الرسمي إلي مستشفي57357 وكلفت أن ذاك بتصوير تقرير للتليفزيون المصري يذاع يوم الافتتاح ..والتقيت وتجولنا معا بين غرف المرضي والمعامل والعيادات وغرف العمليات ولقاءات مع المرضي وذويهم وانتهي اللقاء بافتتاح طعم المستشفي وتناولت وجبة غذاء مكونة من دجاج وشوربة وخضار سوتيه وأرز وحلوي …الحقيقة لاأنكر إنهاري بهذا الصرح العلمي الطبي الذي تم إعداده علي أعلي مستوي طبي وتقني وهندسي كل شيئ يدعو لإنبهارمن روعة ودقة ولم أصدق أن هذا يحدث في مصر..وكانت بداية مستشفي57357 تدعو للتقاؤل والإطمئنان علي صحة أطفالنا..فاتني أن أذكر لكم أن عدد الأسرة التي تسمح باستقبال الأطفال من المرضي بلغ عددهم آن ذاك نحو 83 سرير..وبعد مرور مايقرب من 10 أعوام علي عمل مستشفي 57357 لم يتجاوز عدد استقبال المرضي بالمستشفي لتلقي العلاج عن 115 سرير بزيادة تقدربـ25% فقط رغم كل هذا التسول الفج في وسائل الإعلام..سأنتقل بكم إلي نقطة أخري، لفت إنتباهي مشهد حركة البناء في حرم المستشفي بمنطقة فم الخليج والقريبة من بداية شا رع القصر العيني، أخبرني الخبثاء والحاقدين علي نجاح الدكتور شريف أبوالنجا بأنه يقوم بإنشاء معهد علمي خااااااااااص لطلبة طب متخصصة في مرض سرطان الأطفال، علينا أن نتوقف عند معهد تعليمي خاص وماهي آلية انشاء هذا الصرح التعليمي وإلي أي جهة يتبعها وبأموال من؟؟ هل بأموال التبرعات المخصصة لعلاج مرضي أطفال السرطان.
تحولت التبرعات وإلإعلانات إلي جري مة إقتصادية معقدة فالأطراف المستفيدة منهم من يستحق ومنهم الحرامي ولايوجد لفظ غير حرامي يمكن أن نصف به مرتكب هذه الجريمة وهي السرقة علي جسد أنهكه السرطان
أطالب البرلمان المصري بتشريعات سريعة تنظم قوانين التبرعات التي أصبحت دويلة داخل الدولة إنه الإقتصاد الموازي أو بالأحري سرطان ينهك وينخر في عظام الدولة ,,,كما نطالب الرئيس والأجهزة الرقابية بفتح ملفات التسول المشروع وكفانا التجارة بمرض الناس ..وأقترح أن تتحول التبرعات الخاصة بأي مرض سرطان او غيره يتبع رقم حساب موحد ويتم مراجعته بصفة دورية وتقوم الدولة بتوجيه مبالغ التبرعات إلي المستشفيات وعلاج والحالات المستعصية بعيدا عن التجارة بآلام المرض
وكلنا معرضين للاصابة بأي مرض ,,,استروا مرضانا يستركم ربنا ولاتفضحوا عوراتنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *