الرئيسية / أخبار الرياضة / طلال العولقي يكتب : مونديال2018تحت المجهر المجموعة السابعة: نسور قرطاج بين(مطرقة) بلجيكا و(سندان) انجلترا..!

طلال العولقي يكتب : مونديال2018تحت المجهر المجموعة السابعة: نسور قرطاج بين(مطرقة) بلجيكا و(سندان) انجلترا..!

مونديال2018تحت المجهر

المجموعة السابعة:

*نسور قرطاج بين(مطرقة)بلجيكا و(سندان) انجلترا..!!*

*بلجيكا للتاريخ تلعب..انجلترا للكبرياء تتعب..بنما لظهور مرتقب..!!*

وقوع المنتخب التونسي في المجموعة السابعة الصعبه جعل نسور قرطاج تضع امالها وطموحاتها بين مطرقة بلجيكية وسندان انحليزي..!!
فاذا كان منتخب بنما هو الاضعف بين ثلاثة خصوم ستنازلها تونس في روسيا الا ان اكثر ما يزيد من صعوبة المهمة التونسيه الموندياليه ان جدول مباريات لم يكن عامل مساعد لها كما المنتخب المغربي مثلا فقد كتبت القرعة ان تكون اولى مواجهات نسور قرطاج امام المتتخب الانجليزي المتحفز لتقديم صورة مشرفة لمنتخب اقوى دوري في العالم ثم سيكون النزال الثاني امام منتخب بلجيكا واحد من المنتخبات التي يتوقع ان تكون من المنافسين على اللقب بكوكبة من النجوم تضيء سماء الكرة العالميه وهو اصعب اختبار لتونس في المجموعة والختام سيكون بمواجهة المنتخب الذي يظهر للمرة الاولى على بطولة كاس العالم منتخب بنما الذي ياتي من المجهول وان كانت مباراته الاولى امام بلجيكا ستلغي ذلك الغموض الذي يلف هذا المنتخب…!

*معلول لايجاد الحلول..!!*

قدمت تونس في مبارياتها الودية مستويات مطمئنة لحد بعيد في ظل الغيابات التي قد تؤثر على مستوى المنتخب ككل…
فغياب قلب ورئة النسور النجم والقائد يوسف المساكني عن المونديال للاصابه اوجع المنتخب التونسي كثيرا فهداف المنتخب كان احد اسباب التاهل للمونديال في التصفيات الافريقية مما وجه لكمة قوية لطموحات عشاق الكرة التونسيه وهو ماجعل المدرب الوطني نبيل معلول يبحث عن بدائل هجومية تساعد النسور على هز شباك منافسيها في المجموعة..
معلول بحث ولازال يبحث عن الحلول ولعل مواجهة غدآ السبت امام منتخب اسبانيا كفيلة بان تضع النقاط فوق حروف المنتخب الذي قدم مباريات ودية جميلة تجعلنا نحلم بان يكون رفاق القائد طيب عبدالنور والنجم وهبي الخرزي في قمة مستوياتهم للخروج بنتائج نرضية من هكذا مجموعة صعبه…!!

*تعادل وفوز يكفيان..!*
تعودنا دائما ان يعود منتخب تونس ولو بنقطة يتيمه من المونديالات الماضية رغم قوة بعض المنتخبات الا ان تونس استطاعت ان تحقق التعادل كما حدث امام بلجيكا ذاتها في مونديال 2002ولهذا اذا نجح المدرب نبيل معلول في زرع الثقة في نفوس لاعبيه كما شاهدنا في المباريات الودية مثل تلك المواجهة امام بطل امم اوروبا البرتغال الاسبوع الماضي فان النسور قادرة على تحقيق تعادل امام منتخب انجلترا فيمكن لنبيل معلول ان يستفيد من فرصة الغموض الذي يكتنف منتخبه بالنسبة للانجليز الذين يدخلون محملين بالضغوطات النفسيه الهائلة ومطالبة الجماهير الانجليزيه بتقديم بطولة تتسيهم الخيبات المدوية في البطولات الاخيره وتراجع مستوى المنتخب الانجليزي في كاس العالم بعكس التصفيات التي يكتسحها الانجليز ثم يجدون انفسهم خارج المونديال مبكرا دون اي مستوى يذكر وهو مانتمنى ان يستمر على الاقل في المواجهة الاولى تمام تونس.. !

*الخطر البلجيكي المحدق..!*
لعل المواجهة الثانيه لنسور قرطاج امام بلجيكا هي الاصعب والاكثر قوة لما يمتلكه المنتخب البلجيكي من كوكبة وجيل ذهبي يريد ان يصنع على الاقل مافعله نجوم منتخب مونديال 86بقيادة انزو شيفو بالتاهل لنصف النهائي قبل الخروج باقدام الاسطورة الارجنتينيه مارادونا
فرفاق ايدن هازارد يدركون ان هذا المونديال قد يكون الاخير لهم في حياتهم الكرويه وهو مايجعل مهمة تونس هي الاصعب خصوصا وبلجيكا ستلعب اولى مواجهاتها امام بنما المغمورة والمجهولة وبالتالي ستلعب وفي جيبها ثلاث نقاط تعني ان فوزها على تونس سيجعلها تتاهل مبكرا للدور الثاني وانتظار المواجهة الحاسمة على الصدارة امام انجلترا هذا اذا كتب سيناويو هذه المجموعة النهاية مبكرا لاحلام التونسيين والبنميين والذي سيكون لقاءهما تحصيل حاصل اذا ما خسرا امام المرشحين بلجيكا وتونس واللعب فقط من اجل دخول تاريخ تحقيق انتصار في كاس العالم ليس الا..!

*صراع بلجيكي انجليزي..!*

بحسب تاريخ ومكانة المنتخبين فان الارقام تقول بان الصراع البلجيكي والانجليزي سيكون من اجل صدارة المجموعة السابعه…
بلجيكا بقيادة المدرب الاسباني مارتينيز تدرك انها الفرصة الاخيره لهذه الكوكبة من اللاعبين العالميين بدءآ من الحارس الشهير كورتوا مرورا بفائد الفريق الذي مشاركتة لم تتاكد بعد كامباني ونجم المنتخب ايدن هازارد والهداف العملاق لوكاكو والفنان كاراسكو الى جانب مارتينيز الشاب المتالق مع نابولي وكان المدرب الاسباني مارتينيز قد صدم الجميع بابعاده نجم فريق روما الايطالي نانجولان وعدم استدعاءه للبطولو مما جعل الاخير يعلن اعتزاله اللعب الدولي ويملك مارتينيز منتخبآ يستطيع ان يصل الى مكان بعيد في البطولة اذا عرف كيف يطوع هذه النجوم للعب ككيان واحد في بوتقة تكتيكيه تناسب الادوات التي يملك..

*كبرياء انجلترا المهدور..!*
بدوره يحاول المدرب الانجليزي الشاب ساوثجيت ان يعيد كبرياء الكره الانجليزيه المهدور منذو افضل نتيجة تحققت لمنتخب الاسود الثلاثه في مونديال ابطاليا90بالتاهل لنصف النهائي وهي افضل مرتبة حازتها انجلترا منذو احراز اللقب اليتيم عام1966
ويملك ساوثجيت تشكيلة شابه نجحت بامتياز في التصفيات وان كان امرآ معتادا التصدر والتاهل مبكرا ثم الخروج مبكرا من المونديال يجرون خفي حنين والخيبه..!
تشكيلة تمتزج فيها لاعبوا الخبره امثال الهداف هاري كين والمدافع كاهيل الى جانب مجموعة شابه بقيادة رحيم استيرلبنج وديلي الي و لالانا وغيرهم ويدرك الانجليز ان مواجهتهم الاولى امام تونس ستكون هي اامحددة لمشوار الاسود الثلاثه في التنافس مع بلجيكا على صدارة المجموعة والتاهل الدور الثاني والاستمرار في المنافسة لاعادة ماء الوجه للكرة الانجليزيه وبعدها مواجهة اضعف فرق المجموعة على الاقل كاول تاهل في تاريخها(بنما)والفوز للمرو الثانيه يؤكد الصعود ويجعل تللقاء الاخير من اجل الصدارة امام بلجيكا…!
فهل يفعلها منتخب الاسود الثلاثه ويتاهل مبكرا عن هذه المجموعة التي لاتعد من اقوى مجموعات المونديال ام سيستمر الاخفاق الانجليزي في كاس العالم بعكس ما تملك من دوري هو الاقوى في العالم…؟؟!

*بنما المغموره…تجربة اولى..!*
المتتخب البنمي الضيف الجديد على بطولات كاس العالم يدخل البطولة وكل الترشيحات تؤكد انه الحلقة الاضعف في المجموعة والحصالة التي ستحدد صدارة المجموعة رغم انه مجهول وغامض الا ان كل المؤشرات تؤكد ان اللعب لاول مره في المونديال له ضغوطات نفسيه وبدنيه ستزيد من صعوبة الرحلة البنميه في اول ظهور عالمي….؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *