الرئيسية / كتاب وشعراء / أنا تلك القابعة ………….. للشاعرة/ هالة الجرادي

أنا تلك القابعة ………….. للشاعرة/ هالة الجرادي

أنا تلك القابعة فوق شجرة يصيبها الجفاف و تهدد بالإقتلاع كل يوم كما يهدد هذا الوطن بالسلام، أنا الباحثة عن زوربا المجنون بين دفتيّ هذا الكتاب الأجعد و المصبوغ بالوقار حتى أعيش طقوس رقصته المدهشة. الهاربة الراكضة خلف دوستويفسكي الذي وصف الحياة قائلاً:” إنها الجحيم”؛ لأشكره .

تخنقني السعادة الساذجة، كما أكره الأحلام المنمقة بالمثالية والبعيدة تمامًا عن الفوضى و الحرية ، و الخاضعة مسبقًا لهذا الوطن الكهل المتصابي.

الكآبة: إنها تلك النار التى تصبح بردًا وسلامًا ، ولولاها لما تغلبت حروفنا على هذا المخاض المستعسر.

الحرف : روح الكلمة.

الوطن: كذبة كبيرة خُلقت من رحم منافق يجيد التحايل.

الرئيس: إنه دُمية الماريونيت و نحن الجمهور الأحمق الذي يتقن فن القهقهة.

الكتاب: أحتاجه الآن كحاجة فرعون للجنة.

الحب: و جع يراقص خيبة.

تعليق واحد

  1. سلمت اناملك عزيزتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *